رمز الخبر: ۲۴۶۲
وأوضح سولانا "ان محادثاتي مع سعيد جليلي الاسبوع الماضي لم تكن كافية لبحث كافة التفاصيل المتعلقة بالملف النووي الايراني، وسيكون ايجابيا اجراء لقاء جديد بيننا".
أعلن المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ان إجراء محادثات جديدة مع أمين المجلس الأعلى للأمنِ القومي الايراني سعيد جليلي سيكون ايجابياً.


وأفادت وكالة مهر للانباء ان نقلا عن قناة العالم الاخبارية ان سولانا أضاف في كلمة أمام البرلمان الاوروبي في بروكسل بشأن مشروع قرار عقوبات جديد في مجلس الامنِ ضد ايران، ان طهران شريك استراتيجي هام في الشرق الاوسط.

وأوضح سولانا "ان محادثاتي مع سعيد جليلي الاسبوع الماضي لم تكن كافية لبحث كافة التفاصيل المتعلقة بالملف النووي الايراني، وسيكون ايجابيا اجراء لقاء جديد بيننا".

من جهة أخرى قال رئيس كتلة اليسار الموحد في البرلمان الاوروبي فرنسيس ويرتز, في تصريح على هامش اجتماع البرلمان الاوروبي "موقف كتلتنا البرلمانية واضح جدا، فنحن نعارض بشدة ودون هوادة فكرة اللجوء الى القوة لمعالجة ملف ايران النووي".

واضاف، ينبغي توجيه رسالة واضحة الى الايرانيين، مفادها باننا لسنا اعداء، وانما نريد حلا سياسيا لملفهم النووي يرضي الجميع.

وفي نفس السياق قال رئيس الجبهة الوطنية الفرنسية النائب جان ماري لوبان "ان لايران الحق بان تتعامل على المسار الدبلوماسي الدولي كأي دولة أخرى ودون ممارسة تمييز خاص بحقها".
واضاف، نعرب عن قلقنا ازاء جولة الرئيس الاميركي جورج بوش الاخيرة في الشرق الاوسط وتصريحاته التي اطلقها خلال تلك الجولة.

وتابع، كما ينتابنا القلق نفسه بشأن مسعى رئيس الوزراء الفرنسي نيكولاي ساركوزي لإقامة قاعدة عسكرية بحرية في الخليج الفارسي لمواجهة ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: