رمز الخبر: ۲۴۶۶۸
تأريخ النشر: 10:32 - 03 August 2010
image

عصرایران - وکالات - استبعد‭ ‬المحلل‭ ‬والخبير‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الإيراني،‮ ‬أمير‭ ‬موسوي‭ ‬وجود‭ ‬خطة‭ ‬أمريكية‭ ‬جاهزة‭ ‬لضرب‭ ‬إيران‭ ‬مثلما‭ ‬كشف‭ ‬رئيس‭ ‬الأركان‭ ‬العامة‭ ‬الأمريكي‭ ‬الأدميرال "مايكل مولن" مساء الأحد، وقال في اتصال هاتفي أجرته معه "الشروق اليومي" أمس الاثنين أن"الخطط العسكرية السرية لا تكشف، وصدور هذا الكلام عن قائد عسكري دليل واضح ودامغ على أنه لا توجد خطة بهذا الخصوص .."

* ويذكر أن مايكل مولن قال في مقابلة مع شبكة تليفزيون NBC الأمريكية أن "الخيارات العسكرية ظلت على الطاولة وتبقى على الطاولة، كما أن شن عمل عسكري يظل من بين الخيارات المتاحة للرئيس أوباما". غير أنه أكد في الوقت ذاته أن "تنفيذ مثل هذا الهجوم قد يكون فكرة سيئة".‭ ‬

* واعتبر أمير موسوي أن هذا الإعلان الأمريكي يدخل في إطار الحرب النفسية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفائها على إيران على خلفية ملفها النووي، بالإضافة إلى أن الأهداف الإستراتيجية الحساسة في إيران وبينها الأهداف النووية هي محصنة وغير مكشوفة والوصول إليها يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬إمكانيات‭ ‬هائلة‭.‬

* غير أن محدثنا لم يستبعد لجوء الأمريكيين وحلفائهم الصهاينة إلى ضرب المواقع المدنية والتجمعات السكنية والجسور في الجمهورية الإسلامية، وهذه لا تحتاج إلى خطط وبرامج سرية، يؤكد المحلل الإيراني الذي أشار في هذا الإطار إلى وجود تشابه بين واشنطن وتل أبيب بدليل قتلهم‭ ‬للأبرياء‭ ‬والناس‭ ‬العاديين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وفي‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬وفي‭ ‬أفغانستان‭ .. ‬

* ويرى أمير موسوي في إعلان الأدميرال، مايكل مولن أن "الولايات المتحدة لديها خطة عسكرية قابلة للتنفيذ لمهاجمة إيران ومنشآتها النووية.." يأتي ردا على تصريحات وزير الدفاع الإيراني، العميد أحمد وحيدي والخاصة بإعلانه عن افتتاح خلال الأيام القادمة مشاريع ضخمة تخص آخر ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية في إيران، حيث قد يتم الكشف عن منظومة دفاعية محلية الصنع تشبه تلك التي امتنعت روسيا عن تزويد إيران بها بسبب الضغوط الغربية، وهذه خطوة مهمة جدا بالتأكيد ستثير قلق المجموعة الغربية.

* ويذكر أن موسكو قررت بموجب العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الأمن الدولي مؤخرا على طهران إمداد هذه الأخيرة بصواريخ روسية الصنع من طراز S-300 ، وكان الطرفان قد وقعا صفقة بهذا الخصوص عام 2007 .

 * وقال المحلل الإيراني في تصريحه لـ "الشروق اليومي" من طهران أن الولايات المتحدة وحلفائها يحاولون خلق الحجج والذرائع لضرب بلاده مثلما فعلوا مع عراق صدام حسين، لكنهم "لن يجرؤوا على مهاجمة إيران" لعدة أسباب، أهمها أنها دولة لها القدرة على الردع ولها جهوزية عالية‭ ‬وهي‭ ‬ليست‭ ‬العراق‭ ‬أو‭ ‬أفغانستان،‭ ‬وثانيا‭ ‬أنها‭ ‬تملك‭ ‬أوراقا‭ ‬مهمة‭ ‬ستستخدمها‭ ‬وقت‭ ‬الضرورة،‮ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قوة‭ ‬الردع‭ ‬ستكون‭ ‬شاملة‭ ‬وستكون‭ ‬حربا‭ ‬خطيرة‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬الجبهات‭.‬

 * ودعا بالمناسبة دول الخليج إلى أن "تمارس سيادتها على أراضيها ومياهها وأن لا تسمح باستخدامها ضد دولة شقيقة.." وأشار إلى أن أي هجوم على الجمهورية الإسلامية سيكون له تبعات خطيرة على كل المنطقة.."

 * ومن جهة أخرى، يرى أمير موسوي أن الولايات المتحدة تواجه فشلا واضحا على كافة الأصعدة، على مستوى القضية الفلسطينية، حيث لا يبدو أن هناك انفراجا في الأفق في ظل استمرار دعمها للكيان الصهيوني، زد على ذلك فهي متورطة في أفغانستان وتبحث عبثا عن مخرج وحل، وبالتالي فإن‭ ‬حديثها‭ ‬عن‭ ‬إيران‭ ‬وقولها‭ ‬أنها‭ ‬تملك‭ ‬خطة‭ ‬جاهزة‭ ‬لضربها‭ ‬وضرب‭ ‬منشآتها‭ ‬النووية‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬محاولاتها‭ ‬للتغطية‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الفشل‭ ‬وأيضا‭ ‬للاستهلاك‭ ‬المحلي‭.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: