رمز الخبر: ۲۴۶۷۱
تأريخ النشر: 10:41 - 03 August 2010
عصرایران - وکالات - اعربت الولايات المتحدة عن املها في ان تسهم العقوبات الجديدة التي سيتم فرضها على كوريا الشمالية في الحد من اتخاذ "خطوات استفزازية" وتدفعها الى التخلي عن برنامجها النووي.

ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية اليوم عن المبعوث الامريكي والمستشار الخاص لوزارة الخارجية الامريكية لشؤون مكافحة الانتشار النووي ومراقبة الاسلحة روبرت اينهورن قوله "نأمل ان تكون الاجراءات التي سيتم اتباعها فاعلة وان تكون حافزا يدفع القادة في كوريا الشمالية الى الايفاء بالتزاماتهم الدولية وتعهدها بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف "ان قضية كوريا الشمالية تختلف عن القضية الايرانية لذا فان العقوبات التي ستفرض على بيونغ يانغ ستكون مختلفة عن تلك التي فرضت على طهران".

وكان اينهورن وصل الى سيؤول يوم الاحد الماضي ليوضح للمسؤولين العقوبات الجديدة التي تعتزم واشنطن فرضها على كوريا الشمالية على خلفية حادثة اغراق البارجة الكورية الجنوبية (تشيونان) في مارس الماضي ولحثها على التخلي عن تطوير اسلحتها النووية.

والتقى المبعوث الامريكي اثناء زيارته وزير خارجية كوريا الجنوبية يو ميونغ هوان ونائبه لي يونغ جون.
وتأتي زيارة اينهورن هذه في اعقاب الزيارة الاخيرة التي قامت بها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى سيؤول في يوليو الماضي والتي اعلنت خلالها عزم بلادها توقيع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وفي السياق ذاته اعتبر المبعوث الامريكي "ان ايران وكوريا الشمالية تشكلان تحديا لنظام منع الانتشار النووي العالمي وللسلام الدولي" مضيفا "ان سيؤول والولايات المتحدة ستعملان معا للتصدي لهما".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: