رمز الخبر: ۲۴۶۸
واشار منوجهر متكي في هذه اللقاء‌ات الي اراده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في تطوير وترسيخ العلاقات مع افريقيا موكدا علي ضروره تعزيز العلاقات مع البلدان الافريقيه.
اجتمع وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي خلال اليوم الثاني من حضوره في اجتماع قمه الاتحاد الافريقي الي روساء جمهوريه السودان والسنغال وجيبوتي وبوركينافاسو ووزيري خارجيه غينيا وتشاد.

واشار منوجهر متكي في هذه اللقاء‌ات الي اراده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في تطوير وترسيخ العلاقات مع افريقيا موكدا علي ضروره تعزيز العلاقات مع البلدان الافريقيه.

واشار الرئيس الجيبوتي في اللقاء الي اهميه دور الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في العالم الاسلامي وقال : ان روح‌الاسلام الحقيقي تسود في ايران وعلي هذا الاساس فان قوه وتطور ايران هما قوه وتطور العالم الاسلامي.

من جانبه اعرب الرئيس السنغالي في اللقاء عن ارتياحه للمسيره المتناميه للعلاقات الثنائيه وقال ان تقرير ‪ ۱۶‬موسسه امنيه امريكيه يدل علي ان نشاطات ايران النوويه ليست خطرا علي العالم.

وفي السياق ذاته اعرب الرئيس السوداني في لقائه مع وزير الخارجيه الايراني عن دعمه للمشروع الايراني الافريقي وقال ان موقفنا بشان النشاطات النوويه السلميه الايرانيه هو الدعم التام لها، لاننا نعتقد بان القوه العلميه لايران هي لكافه مسلمي العالم وان العالم الاسلامي بحاجه الي قوه شامله للحيلوله دون الهيمنه الامريكيه علي المنطقه.

واضاف :ان العلاقات الجيده بين ايران وبلدان المنطقه تدل علي ان ايران تعد بلدا صديقا لدول الجوار.

واشار رئيس جمهوريه بوركينافاسو في اللقاء مع متكي الي موقف ايران المنطقي من الطاقه النوويه وقال ان الوكاله باعتبارها موسسه تخصصيه لها مهمه البت بهذه القضايا ونحن ندعم اقتراح ايران من اجل اهتمام مجلس الامن بتقرير محمد البرادعي.

كما تناول كل من وزيري خارجيه غينيا وتشاد في لقائهما مع متكي التطورات الاقليميه والعلاقات الثنائيه بين البلدين معربا عن دعمها لمبادره ايران لعقد الاجتماع الايراني الافريقي.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: