رمز الخبر: ۲۴۶۹۴
تأريخ النشر: 08:49 - 04 August 2010
عصرایران - وکالات - انتقد مسؤولون إيرانيون أمس، تصريحات رئيس اركان الجيوش الاميركية مايكل مولن، التي قال فيها إن خطة الهجوم الاميركية على ايران جاهزة، مؤكدين ان واشنطن ستمنى بهزيمة اكبر- في حال نشوب حرب- من هزيمتها في العراق وافغانستان.

وكان الاميرال مولن أعلن الاحد ان خطة الهجوم الاميركية على ايران جاهزة اذا امتلكت طهران السلاح الذري، لكنه اعرب عن «قلق شديد» من عواقبها.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية عن وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي قوله انه «في حال تعرضت ايران لهجوم فان مصيرها (الولايات المتحدة) سيكون أسوأ من مصيرها المشؤوم في العراق وافغانستان». وأعرب متقي عن الامل في ان يغلب المنطق في واشنطن. واضاف «قالوا انهم سيذهبون (ليحاربوا) في بعض المناطق وفعلوا ذلك».

وأضاف «لكننا شاهدنا ما حل بهم (في هذه المناطق). نعتقد انه لايزال هناك اشخاص في اميركا يحتكمون الى المنطق. لن يبيعوا كرامة الاميركيين».

وفي وقت سابق اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية للصحافيين أن تصريحات الاميرال مولن «غير مهمة على الاطلاق».

وقال «نعتقد ان (تصريحات الولايات المتحدة) ناجمة عن (هزائمها المتعاقبة) في المنطقة، ومغامراتها العسكرية التي ادت الى مقتل مواطنين ابرياء وجنود اميركيين».

وفي بيان اوردته وكالة الانباء الايرانية الرسمية وصف وزير الدفاع احمد وحيدي تصريحات الاميرال مولن بانها «فاشية».

وقال إن «مثل هذه التصريحات تتناقض مع تأكيدهم بأنهم يريدون الحوار والسلام». واضاف «انها تدل على العجز عن التصدي لارادة ايران. وضع خطط لمهاجمة دولة مستقلة، في القرن الـ21 انتهاك صارخ لميثاق الامم المتحدة».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: