رمز الخبر: ۲۴۷۰۵
تأريخ النشر: 12:38 - 04 August 2010
أكد الدکتور "أحمد الطيب" شيخ الأزهر ضرورة تدريس اللغة الفارسية، قائلاً: لقد أكدت ضرورة دراسة اللغة الفارسية، لأن إيران تعرفنا ونحن لا نعرفهم.

وأكد الطيب في لقائه أمس الإثنين، مع المدرسين الذين أسندت لهم مهمة التدريس بشعبة "العلوم الإسلامية" المستحدثة، أنه بدءاً من العام المقبل سيتم تدريس كتب التراث وفقه المذاهب في المناهج الأزهرية، خلافاً لما كان معمولاً به قبل توليه المشيخة، مشيراً إلى أن شعبة العلوم الإسلامية الجديدة ستكون مصدراً مستمراً لتزويد كليات الأزهر الشرعية بالطلاب المتميزين.

وأشار الطيب إلى أنه سيتم تدريس لغات أخرى بجانب اللغة الإنجليزية في جامعة الأزهر مثل اللغة الفرنسية والتركية والفارسية يختار من بينها الطالب، قائلاً: لقد أكدت ضرورة دراسة اللغة الفارسية، لأن إيران تعرفنا ونحن لا نعرفهم، لافتاً إلى أن اللغة العبرية ستكون مقررة أيضا على طلاب كلية أصول الدين اعتباراً من الأعوام المقبلة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: