رمز الخبر: ۲۴۷۱۰
تأريخ النشر: 15:30 - 04 August 2010
Photo
عصر ایران - رويترز - قال متحدث باسم وزارة الخارجية ان ايران رفضت يوم الثلاثاء عرضا قدمه الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا منح اللجوء لايرانية عوقبت بالرجم حتى الموت.

وفرضت العقوبة على سكينة محمدي أشتياني لاقامتها علاقة خارج اطار الزواج الامر الذي أنكرته. وأثارت هذه العقوبة غضب الجماعات المدافعة عن حقوق الانسان وتسبب في غضب دولي.

وعلقت طهران تنفيذ العقوبة انتظارا لاعادة النظر في القضية من قبل القضاء الايراني لكن لا يزال تطبيق العقوبة قائما.

واتصل لولا دا سيلفا بالرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الشهر الماضي كي يسمح للبرازيل بأن تمنح محمدي أشتياني حق اللجوء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانباراست في مؤتمر صحفي "حسب علمنا عن السيد لولا دا سيلفا فان لديه شخصية انسانية وحساسة وربما لم تكن لديه معلومات كافية."

ومضى يقول "يمكننا تقديم تفاصيل بالجرائم التي ارتبكتها هذه المرأة التي أدينت واعتقد أن القضية ستتضح له."

وتقاربت ايران والبرازيل هذا العام بعد أن توسطت البرازيل وتركيا في حل وسط مقترح بشأن أنشطة تخصيب اليورانيوم التي تقوم بها ايران والتي يخشى الغرب أن تكون ستارا لانتاج أسلحة نووية. وتنفي ايران هذا الاتهام وتقول انها تريد توليد الكهرباء وحسب.

وقالت منظمة العفو الدولية ان محمدي أشتياني أدينت في عام 2006 باقامة "علاقة غير مشروعة" مع رجلين وحكم عليها بالجلد 99 جلدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: