رمز الخبر: ۲۴۷۲
واوضحت مصادر امنية أن امراة فجرت حزامها الناسف في سوق الغزل وسط بغداد ما ادى الى مقتل عشرات الاشخاص واصابة اكثر من 80 آخرين، بينما ادى انفجار آخر بسيارة مفخخة في سوق بمنطقة بغداد الجديدة الى مقتل واصابة العشرات ايضا.
قتل اكثر من تسعين مدنيا عراقيا ، واصيب اكثر من 170 آخرين الجمعة جراء انفجارين استهدفا سوقين شعبيتين وسط وجنوب العاصمة بغداد.

واوضحت مصادر امنية أن امراة فجرت حزامها الناسف في سوق الغزل وسط بغداد ما ادى الى مقتل عشرات الاشخاص واصابة اكثر من 80 آخرين، بينما ادى انفجار آخر بسيارة مفخخة في سوق بمنطقة بغداد الجديدة الى مقتل واصابة العشرات ايضا.

وقال مصدر في الشرطة العراقية: إن سبب سقوط هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى يعود الى الازدحام الكبير الذي تشهده هذه الاسواق.

وقامت قوات من الجيش والشرطة العراقية باغلاق جميع الطرق المؤدية الى مكان الانفجار في سوق الغزل، فيما هرعت سيارات الاسعاف الى نقل المصابين الى مستشفى الكندي القريب.

وهذا هو الانفجار الثاني الذي تشهده السوق منذ اعادة افتتاحه قبل 3 أشهر بعد تحسن الوضع الأمني نسبيا في بغداد اسفر عن مقتل 13 شخصا واصابة 57 آخرين بجروح.

ويعد سوق الغزل من أكبر الأسواق في العراق لتجارة وبيع الحيوانات الأليفة والغريبة، ويرتاده المئات من العراقيين كل يوم جمعة ويقع في مكان محصن بكتل أسمنتية.

وفي تفاصيل الانفجار الثاني، فقد اكد مصدر امني إن عبوة ناسفة كانت موضوعة في عربة لبيع الطيور انفجرت صباح اليوم الجمعة في سوق الطيور في منطقة بغداد الجديدة جنوبي بغداد.

واوضح المصدر أن الانفجار نتج عن عبوة ناسفة.

يشار الى أن التفجيرين وقعا بفارق زمني بسيط بعيد الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: