رمز الخبر: ۲۴۷۴
وقال رييس مجلس الشوري الاسلامي ان ايران ومصر عملتا من اجل خدمه الدين الاسلامي .
قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي غلام علي حداد عادل بان العلاقه بين الشعبين الايراني والمصري لم تقطع مطلقا.

ونقل مراسلنا من القاهره عن غلام علي حداد عادل قوله يوم السبت في اللقاء المشترك بين اعضاء جمعيه الصداقه الايرانيه المصريه ومجلس العلاقات الخارجيه المصري : بعد مضي ثلاثين عاما علي قطع العلاقات السياسيه بين البلدين فان الشعبين الايراني والمصري حافظا علي علاقتهما التي تعود الي الاف السنين .

وقال رييس مجلس الشوري الاسلامي ان ايران ومصر عملتا من اجل خدمه الدين الاسلامي .

وشرح حداد عادل مسيره الثوره الاسلاميه واثرها علي الارتقاء بمستوي العالم الاسلامي .

وكان رئيس مجلس الشوري الاسلامي قد زار مصر للمشاركه في الاجتماع الخامس لاتحاد البرلمانات الاسلاميه الذي عقد في القاهره وقد التقي الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال الرئيس المصري في هذا اللقاء : ليس هناك‌اي عقبه تحول دون تطوير العلاقات السياسيه بين البلدين.

ومن المقرر ان يتوجه رئيس مجلس الشوري الاسلامي اليوم السبت الي الخرطوم في زياره تستغرق ثلاثه ايام.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: