رمز الخبر: ۲۴۷۵۲
تأريخ النشر: 13:11 - 06 August 2010
قال وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه منوجهر متکي في رده علي تصريحات الرئيس الامريکي باراک اوباما الاخيره بشان استعداد واشنطن لاجراء المفاوضات مع طهران : ان واشنطن لن تستطيع التحرک بين التناقضات علي طويل الامد .

عصرایران -قال وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه منوجهر متکي في رده علي تصريحات الرئيس الامريکي باراک اوباما الاخيره بشان استعداد واشنطن لاجراء المفاوضات مع طهران : ان واشنطن لن تستطيع التحرک بين التناقضات علي طويل الامد .   

واضاف متکي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الايراني ليله امس، ان طهران ترصد التصريحات الاميرکية الا ان المسافة بين القول والعمل کبيرة ولا يمکن لاحد غيرهم ازالتها.

واشار وزير الخارجيه الى ان مواقف ايران واضحه وصريحه ازاء الدعوة للحوار حول قضية افغانستان موکدا الوصول الى حل ممکن بشرط عدم اثارة الموانع والعرقلات.

ومن جانب اخر اشار الوزير متکي الي القواسم المشترکه القائمه بين ايران وافغانستان وطاجيکستان واصفا دور هذه البلدان الثلاث في المواصلات و الشحن بين شرق اسيا و الي اروبا بالهام.

ولفت الي الخطوات الايجابيه التي اتخذت في تعزيز العلاقات الثلاثيه في مجال الاقتصادي خلال السنوات الخمس الماضيه وقال ان حجم التبادل الاقتصادي بين ايران و افغانستان يبلغ قدره مليار و نصف المليار الدولار معربا عن امله بتعزيز التعاون الاقتصادي مع کابل في المستقبل نظرا للتسهيلات الجديده في مجال المواصلات والشحن .

واشار وزير الخارجيه الي مشروع طرح من قبل روساء جمهوريه ايران و افغانستان وطاجيکستان بشان ربط سکک حديد طاجيکستان بايران عبر افغانستان والي جانب ذلک هناک مفاوضات جرت بشان ربط سکک حديد الصين بطاجيکستان عبر قرقيزستان حيث سيتم انشاء سکک حديد تربط هذه البلدان الي اروبا و سيودي الي ايجاد تغيير رئيسي في مجال المواصلات الاقليميه وکذلک بين اسيا واوروبا .

واعتبر متکي ان متابعه موضوع ايجاد شبکه الطاقه و ربط شبکات الکهرباء بين طاجيکستان وايران عبر افغانستان وربط شبکه الاتصالات بين هذه البلدان و تاسيس قناه تلفزيونيه مشترکه و مکافحه الارهاب و التطرف و المخدرات والجرائم المنظمه تعدمن بين الامور التي اتفق عليه من قبل هذه البلدان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: