رمز الخبر: ۲۴۷۵۳
تأريخ النشر: 18:04 - 06 August 2010
اعتبر امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله السيد احمد خاتمي اطلاق امريكا التهديدات بضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها تصب في اطار الحرب النفسية.
عصرایران - اعتبر امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله السيد احمد خاتمي اطلاق امريكا التهديدات بضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها تصب في اطار الحرب النفسية.
 
و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن سماحته اعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعةالتي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران التي غصت بالمصلين لدي اشارته الي التهديدات التي تطلقها امريكا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أشار عضو الهيئة الرئاسية في مجلس خبراء القيادة الي التصريحات التي اطلقها رئيس الاركان العامة في الجيش الامريكي وقال " لقد اعلن هذا المسؤول الامريكي بصراحة أن لدي بلاده خطة الهجوم علي ايران لكنه اكد في الوقت ذاته بأن عواقبه تبعث علي القلق ".

و أضاف سماحته قائلا " وفي الوقت ذاته دعا مسؤول امريكي آخر الي عدم أخذ هذا التهديد علي محمل الجد ولكني اقول لهم سواء كان مزاحا أو غير ذلك فإن الشعب الايراني لن يخشي من تهديداتهم ويعتبر الحكومة ‌الامريكية كاذبة وخادعة ولاتلتزم بالمباديء الدولية ".

و أشار آية الله خاتمي الي التناقض في الموقف الامريكي ازاء الشعب الايراني والازدواجية التي تعتمدها الادارة الامريكية في التعامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن اصدار القرارات ضد طهران خير دليل علي هذه الازدواجية والتناقض في السلوك والقول.

و حذر امام الجمعة‌ المؤقت في طهران امريكا من مغبة ارتكاب أية حماقة ضد ايران وقال " لتعلم امريكا أن القيام بأي عمل ضد الشعب الايراني فإن المصالح الامريكية في شتي ارجاء العالم لن تكون آمنة ".

و أضاف سماحته قائلا "‌ واذا أرادت امريكا استهداف ايران من خلال الكيان الصهيوني فإن هذا الكيان سوف يري مصيره المحتوم الذي وعد به الامام الخميني طاب ثراه الا وهو الزوال من خارطة الجغرافية".

و وصف آية الله خاتمي كيان الاحتلال الصهيوني بأنه مصدر التهديد في المنطقة مشيدا بالجيش اللبناني الباسل الذي سجّل موقفا مشرفا في تاريخ لبنان حيث تصدي بكل قواه للعدوان الصهيوني الغاشم مما أجبر هذا الكيان المتعنت علي الانسحاب بعد 24 ساعة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: