رمز الخبر: ۲۴۷۵۸
تأريخ النشر: 09:42 - 07 August 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - أبلغ نائب رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ وزير النفط الايراني خلال زيارته للصين يوم الجمعة أن بكين ستواصل تعاونها مع طهران في المشروعات القائمة بعدما دعت الولايات المتحدة بكين الى الالتزام بالعقوبات.

ونقل التلفزيون الحكومي عن لي قوله لوزير النفط الايراني مسعود مير كاظمي "ايران شريك تجاري مهم للصين في غرب اسيا وشمال افريقيا وأحد موردي النفط الرئيسيين للبلاد. التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي حقق نتائج مثمرة."

وتابع قائلا "الصين عازمة على العمل بجد مع ايران ومواصلة تعزيز الثقة السياسية المشتركة ومداومة الاتصال والحوار والتنسيق بشأن المسائل الدولية المهمة للحفاظ على السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم."

وأضاف "النقطة الرئيسية هي المضي قدما بثبات في مشروعات التعاون القائمة وضمان بدء عملها بسلاسة وتعزيز التعاون الثنائي الفعلي وتشجيع التنمية المستمرة للروابط الثنائية."

وعرض التلفزيون الحكومي صورا للاجتماع الذي عقد في مقر الحزب الشيوعي في وسط بكين في نشرة الاخبار المسائية الرئيسية.

ونقل التلفزيون الصيني عن مير كاظمي القول انه يأمل أن "يهيئ الجانبان الظروف للمضي قدما في المشروعات القائمة" ولم يذكر تفاصيل أخرى.

ويزور مير كاظمي بكين لاجراء محادثات مع مسؤولين في شركات الطاقة الصينية. ولم يدل الوزير بأي تصريحات علنية.

وتصدت الصين بالفعل للضغوط الامريكية بشأن أعمالها وتجارتها النفطية مع ايران في تصريحات نشرت في وقت سابق هذا الاسبوع قائلة انه ينبغي عدم انتقاد التعاملات التجارية الصينية مع ايران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: