رمز الخبر: ۲۴۷۷۲
تأريخ النشر: 08:43 - 08 August 2010
وقال أحمدي نجاد إن الهجمات التي نفذت باستخدام طائرات مدنية مخطوفة على أهداف في نيويورك وواشنطن العاصمة قد بولغ فيها واستخدمت ذريعة لغزو أفغانستان والعراق.
عصرایران - أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس السبت، ان بلاده لن تتاثر بالعقوبات التي يفرضها الغرب على خلفية برنامجها النووي.وقال احمدي نجاد في كلمة له بمناسبة احياء يوم الصحافة في طهران، ان الذين يفرضون العقوبات يراهنون على قيام الشعب الايراني بالضغط على حكومته، لكنهم سيفشلون.

واضاف: ان ما يثير الاستغراب ان البلد الذي يمتلك خمسة آلاف قنبلة نووية يحذر اليوم من امتلاك الآخرين لها.

وعرج الرئيس الايراني الى الاعلام الاستكباري المغرض وقال: الولايات المتحدة تستخدم وسائل الاعلام لتظهر هزائم جيشها في العالم على انها انتصارات، وتابع قائلا: ان "الاعلام المغرض استخدم قضية أصوات نتيجة مفرقعات خلال زيارتي الى محافظة همدان، على انها انفجار قنبلة".

وأكد الرئيس احمدي نجاد ان بلاده تمثل اليوم ثقافة ومرتكزا لشعوب العالم بوجه النظام السلطوي.

وقال أحمدي نجاد إن الهجمات التي نفذت باستخدام طائرات مدنية مخطوفة على أهداف في نيويورك وواشنطن العاصمة قد بولغ فيها واستخدمت ذريعة لغزو أفغانستان والعراق.

وأضاف الرئيس الإيراني أنه "لا يوجد ما يؤكد أن أعداد القتلى في انهيار برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك كانت بالضخامة التي أعلنت".

وذكر ايضا , خلال خمسة أو ستة أيام وبمساعدة وسائل الإعلام خلقوا وأعدوا رأيا عاما حتى اعتبر الجميع الهجوم على أفغانستان والعراق حقا لهم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: