رمز الخبر: ۲۴۷۹۸
تأريخ النشر: 11:00 - 09 August 2010
عصرایران -  أشار الرئيس محمود احمدي نجاد الي دور الامام الخميني قدس سره الشريف في نشر الصحوة الاسلامية مؤكدا أنه أحيا القضية الفلسطينية ولولاه لأندثرت هذه القضية الاسلامية.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن رئيس الجمهورية اعلن ذلك في الكلمة التي القاها أمام الملتقي العالمي لتخليد ذكري اسبوع المساجد وأكد أن الامام الخميني (رض) كان رفع راية قضية القدس لأن هذه البقعة المقدسة تعود للبشرية كافة.

و شدد الرئيس احمدي نجاد علي أن الفكر الذي ينتشر من الجمهورية الاسلامية الايرانية انما يتطابق مع الفطرة الالهية والمباديء الانسانية وبديلا للثقافة المادية موضحا أن الانسان الذي يكرس وجوده في سبيل الله هو المنتصر دائما.

و قال رئيس الجمهورية " ان المستكبرين والسلطويين الذين لايطيقون رؤية هذه الفضائل التي تنطلق من ايران حشدوا طاقاتهم لمواجهتها وذلك لأنهم يدركون جيدا بأن أي فتور يصيبها سيؤدي الي اعتداء قوي الاستكبار علي كل من العراق ولبنان وسوريا.

و بشأن التهديد الاوروبي للجمهورية الاسلامية الايرانية فيمايخص تبادل السلع معها قال " ان اقتصاد ايران يبلغ 900 مليار دولار في حين أن نسبة التبادل الايراني مع اوروبا هي 24 مليار دولار ولذا فإن عدم هذا التبادل سيدر لصالح الشعب الايراني الذي عليه أن يحتفل لذلك ".

و أكد الرئيس احمدي نجاد عدم جدوي فرض الحظر ضد الشعب الايراني موضحا حتي اذا كان مؤثرا فإنه لن يصل الي ولاية الرئيس الامريكي الحالي اضافة الي أنه سيؤدي الي تفتح وازدهار الطاقات الكامنة في ايران وبلوغها مرحلة الاكتفاء الذاتي واقتدار اقتصادها.

و وصف رئيس الجمهورية القرارات الصادرة ضد ايران بأنها ظالمة وقال " لم يقبل أحد في العالم بهذه القرارات اذ أن اتحاد مركوسور الذي يضم كلا من البرازيل والارجنتين وفنزويلا أعلن معارضته لهذا الحظر حيث أن الاعداء يبغون من خلاله تحقيق اهدافهم في اثارة حرب نفسية ضد ايران ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: