رمز الخبر: ۲۴۸۲۵
تأريخ النشر: 09:45 - 10 August 2010
عصرایران - وکالات - اعلنت ايران الاثنين تخليها عن مشروع ثان لانتاج الغاز الطبيعي المسال اطلقته في البداية مجموعة توتال النفطية الفرنسية، وذلك بعد يومين من تخليها عن مشروع تديره شركة شل الانكليزية الهولندية.

ونقلت وكالة شانا التابعة لوزارة النفط عن نائب وزير النفط المكلف التخطيط محسن خودجستيه مهر قوله "ان الغاز المنتج في المراحل 11,13 و14 (من حقل جنوب فارس العملاق للغاز في الخليج الفارسي) سيستخدم لضخه في الحقول النفطية او في الشبكة الوطنية لانابيب الغاز".

وتشمل المرحلة 11 في جنوب فارس التي اسندت في البداية لتوتال، احد المشاريع الثلاثة الرئيسية لانتاج الغاز المسال في ايران المسمى "فارس ال ان جي".

وكان المدير العام لشركة النفط الوطنية الايرانية احمد قلعه باني اعلن السبت التخلي عن مشروع انتاج الغاز الطبيعي المسال في المرحلتين 13 و14 في جنوب فارس.

وهذا المشروع كانت تديره شل الى ان قررت هذه المجموعة، مثل توتال، تجميد استثماراتها في ايران في ضوء تشديد العقوبات الغربية على طهران.

وتحظر العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي في تموز/يوليو، في سياق ادانة جديدة لسياسة ايران النووية من قبل مجلس الامن الدولي، اي استثمار او تعاون في قطاع الطاقة الايراني.

والمشاريع الموقعة مع شل وتوتال المجمدة منذ اشهر عدة اسندت مؤخرا الى شركات ايرانية.

وكان قلعه باني اوضح السبت ان ايران قررت "اعادة النظر في مشاريعها" المتعلقة بانتاج الغاز المسال لانها باهظة الكلفة ومعقدة تقنيا. واضاف ان "الوزارة ستركز من الان فصاعدا على صادرات الغاز عبر خطوط الانابيب".

وتستهلك ايران، التي تملك ثاني اكبر مخزون للغاز في العالم، القسم الاكبر من انتاجها البالغ حوالى 600 مليون متر مكعب يوميا.

لكن طهران تأمل مضاعفة انتاجها في غضون خمس سنوات بفضل حقل جنوب فارس، لتصبح بذلك مصدرا هاما للغاز.

ووصل مشروع ثالث، تديره شركة الغاز الوطنية الايرانية بتكنولوجيا المانية، الى مراحل اكثر تقدما بعد ان استثمرت طهران فيه اكثر من مليار دولار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: