رمز الخبر: ۲۴۸۵
وقال اللواء فيروزابادي ان علينا ان ندافع عن الانجازات العظيمية في المجالات الثقافية والاجتماعية وكذلك حاكمية الشعب الدينية، واصفا الايمان والعمل بالقيم الدينية والوحدة وخدمة المحرومين بأنها من اهم ما يميز دوافع الثورة الاسلامية التي انقذت الشعب من براثن نظام الشاه الظالم، مؤكدا ان هذه الميزات الاربعة سوف تؤدي الى استمرارية الثورة.
دعا رئيس الاركان العامة لقوات الايرانية المسلحة افراد الشعب على اعتاب الانتخابات التشريعية الثامنة الى عدم التصويت للاشخاص المنهزمين امام الغرب والمنبهرين به.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان اللواء حسن فيروزابادي طلب خلال مشاركته في مراسم العرض الصباحي المشترك، من ابناء الشعب الايراني على اعتاب الانتخابات البرلمانية ان لا يسمحوا بوصول الاشخاص الانهزاميين والمنبهرين بالغرب والذين تعول عليهم امريكا، الى منصب تمثيل الشعب ليكرروا الاحداث المريرة السابقة.

وقال اللواء فيروزابادي ان علينا ان ندافع عن الانجازات العظيمية في المجالات الثقافية والاجتماعية وكذلك حاكمية الشعب الدينية، واصفا الايمان والعمل بالقيم الدينية والوحدة وخدمة المحرومين بأنها من اهم ما يميز دوافع الثورة الاسلامية التي انقذت الشعب من براثن نظام الشاه الظالم، مؤكدا ان هذه الميزات الاربعة سوف تؤدي الى استمرارية الثورة.

واضاف فيروزابادي ان امام الشعب حدثين هامين: الاول، المسيرات الضخمة في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في 11 شباط / فبراير. والثاني، الانتخابات التشريعية الثامنة، واصفا هذين الحدثين بانهما محور بارز لحاكمية الشعب الدينية.

ودعا المسؤولين والجماهير الى التعامل بحساسية ووعي اكبر مع هذين الحدثين في مثل هذه الظروف المليئة بالتحديات التي تواجه البلاد. واعتبر اهم تحد في هذا المجال بانه يتمثل في اطماع الاستكبار العالمي وفي مقدمته امريكا بخيرات البلاد.

واضاف ان التحدي الثاني الذي يواجه البلاد يتمثل في تلبية احتياجات الشعب ومطالبه، مؤكدا على ضرورة ان يكون مجلس الشورى القادم هادئا وفاعلا وداعما لبرامج الحكومة.

واعرب رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة عن امله بأن تجري الانتخابات البرلمانية الثامنة بشكل جيد وحماسي في ظل شعار الوحدة الوطنية والانسجام الاسلامي ونهد الامام والقيادة الحكيمة المتجسدة في سماحة آية الله الخامنئي، وان يواصل الشعب الايراني المؤمن مسيرة الثورة وسبيل العزة والعدالة والمحبة، ويزرعوا اليأس مرة اخرى في قلوب اعداء ايران الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: