رمز الخبر: ۲۴۸۶۲
تأريخ النشر: 10:31 - 11 August 2010

عصرايران - وكالات - قالت شركة تويوتا موتور كورب يوم امس أنها أوقفت صادرات السيارات لإيران إلى أجل غير مسمى منذ يونيو مؤكدة بذلك تقريرا أوردته صحيفة نيكي الاقتصادية.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما وقع في اول يوليو قانونا يفرض عقوبات مشددة جديدة على قطاعي البنوك والطاقة في إيران وذلك بسبب برنامجها النووي الذي تشتبه واشنطن بأنه يهدف الى صنع قنبلة نووية.

وقالت صحيفة نيكي ان تويوتا قررت ايقاف الصادرات لان الشركات التي تستمر في التعامل مع إيران تتعرض لتدقيق من جانب الحكومة الأمريكية.

وقالت المتحدثة باسم تويوتا "اتخذنا هذا القرار بعد أن اخذنا في الحسبان الوضع الدولي بما في ذلك العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران, ورفضت التعقيب حينما سئلت هل تعاملات الشركة مع ايران محل تدقيق من جانب الحكومة الامريكية.

وصدرت تويوتا نحو 4000 سيارة إلى ايران في عام 2008 وهوى العدد الى 246 في عام 2009 بسبب الركود الاقتصاد العالمي, وهذا العام بلغت صادراتها إلى ايران 222 سيارة حتى نهاية مايو لكن لم تكن هناك أي صادرات منذ ذلك الحين.

وهبطت اسهم تويوتا 1.5 في المئة الى 3030 ينا بينما هبطت المؤشر الرئيسي للاسهم اليابانية نيكي 2.3 في المئة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: