رمز الخبر: ۲۴۸۶۳
تأريخ النشر: 10:38 - 11 August 2010
عصرايران - وكالات - قال مسؤول سابق في الحرس الثوري الإيراني أمس إن إيران بها قبور جاهزة لدفن الجنود الأميركيين فيها، في حال قررت الولايات المتحدة الاعتداء عليها، بحسب ما قالت وكالة «أسوشييتد برس» أمس.

وقال الجنرال حسين كنعاني مقدم الذي كان يشغل منصب نائب قائد الحرس الثوري عام 1980، إن القبور تم حفرها في خوزستان جنوب غربي البلاد، حيث دفنت إيران الجنود العراقيين الذين قتلوا في الحرب التي اندلعت مع نظام صدام حسين من عام 1980 حتى عام 1988. وأضاف مقدم في حديث لتلفزيون «أسوشييد برس» الذي نقل صورا للمقابر: «القبور الجماعية التي كانت لدفن جنود صدام تم تجهيزها الآن من جديد للجنود الأميركيين، وهذا هو سبب حفر هذا العدد الكبير من القبور».

وتصاعدت الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة بعد فرض المزيد من العقوبات الدولية على النظام الإيراني. وكان قائد القوات الأميركية المشتركة الأدميرال مايكل مولان قال إن لدى بلاده خطة جاهزة لضرب إيران حال اقتضى الأمر.

وقد نقل التلفزيون التابع لـ«اسوشييد برس» صورا لعدد كبير من قبور فارغة حفرت من جديد، في صحراء خوزستان. وكانت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية قد نقلت خبرا عن القبور قبل يومين. وكرر مقدم أمس تحذيراته من أن إيران سترد على ضربة أميركية بضرب الأسطول الخامس للبحرية الأميركية المتمركز في البحرين. وقال: «إذا هاجمتنا القوات الأميركية، إيران لن يكون ليدها خيار إلا بضرب القواعد الأميركية في المنطقة». وأضاف: «الثمن الباهظ لهكذا حرب، لن يكون فقط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية. أميركا وبلدان أخرى عليها أن تقبل أن ذلك سيكون بداية حرب شاملة في المنطقة».

وقالت وكالة رويترز أيضا إن وكالة أنباء فارس الإيرانية حملت فيديو على موقعها الإلكتروني قالت إنه يظهر قبورا جماعية جاهزة لدفن القوات الأميركية فيها. ولم يذكر متى تم التقاط الصور في الفيديو. وقال الموقع إن معهد الدفاع عن القيم في الحرب المقدسة الذي ينشر عادة كتبا وأفلاما حول حرب العراق - إيران، حمل الشريط «لكي يظهر بصورة رمزية جهوزية إيران لدفن الغزاة».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: