رمز الخبر: ۲۴۸۷۸
تأريخ النشر: 13:51 - 11 August 2010
عصرايران - قال المرجع الديني آية الله نوري همداني ان المستكبرين روجوا سنوات طويلة لفكرة فصل الدين عن السياسة الا ان الثورة الاسلامية في ايران غيرت كل معادلاتهم السياسية .

 وأشار لدى إستقباله جمع من مدراء الاجهزة التنفيذية في مازندران ، الى الهجمات الاعلامية لقوى الاستكبار ضد الجمهورية الاسلامية ، محذراً من محاولات أعداء الثورة لإضعاف النظام عبرممارسة الضغوط السياسية والاقتصادية والغزو الثقافي داعياً الى الوحدة بين المسؤولين والشعب من أجل إزدهار وإعمار البلاد .

وأشار الشيخ نوري همداني الى قرب حلول شهر رمضان المبارك ، معتبراً الصوم سبيلاً لبلوغ التقوى داعياً الصائمين الى بناء الذات في هذا الشهر الفضيل .

وفي سياق آخر، قال المرجع همداني إن الدين الاسلامي الحنيف والشعب وولاية الفقيه تشكل الأركان الرئيسية الثلاث للثورة الاسلامية . وأضاف سماحته في تصريحات بمدينة بابل أن الثورة الاسلامية وعبر تقديمها الاسلام المحمدي الناصع أحدثت تطورا في ثقافة الشعب وعززت الوحدة والالفة في المجتمع .

واعتبر الوعي والرؤية الاسلامية هما من بركات الثورة الاسلامية وقال ان الثورة الاسلامية اينعت عبر تواجد الشعب في الساحة . وشدد آية الله نوري همداني على أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية نظام ولائي وان الشعب الايراني أثبت خلال فترة الدفاع المقدس برهن على أنه مطيع لولاية الفقيه حتى آخر قطرة من دمه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: