رمز الخبر: ۲۴۸۷۹
تأريخ النشر: 13:53 - 11 August 2010
صرح الدكتور محمد شريف ملك زاده ، أمين عام المجلس الاعلى لشؤون الايرانيين المغتربين في مؤتمر صحفي عقده أمس حول نتائج المؤتمر الثاني للإيرانيين المغتربين الذي أقيم قبل أيام ، أن أكثر من 90 بالمئة من المشاركين في المؤتمر كانوا من حملة الشهادات الجامعية العليا و جاؤوا من كافة أرجاء العالم سواء من آسيا ، اوروبا ، أفريقيا ، استراليا و امريكا.
عصرايران ـ صرح الدكتور محمد شريف ملك زاده ، أمين عام المجلس الاعلى لشؤون الايرانيين المغتربين في مؤتمر صحفي عقده أمس حول نتائج المؤتمر الثاني للإيرانيين المغتربين الذي أقيم قبل أيام ، أن أكثر من 90 بالمئة من المشاركين في المؤتمر كانوا من حملة الشهادات الجامعية العليا و جاؤوا من كافة أرجاء العالم سواء من آسيا ، اوروبا ، أفريقيا ، استراليا و امريكا ، مضيفاً : ان الايرانيين المشاركين في هذا المؤتمر كانوا خبراء في جميع العلوم و هم يحملون أعلى الشهادات الدراسية.

و أضاف ملك زاده : ان الايرانيين المقيمين في الخارج راغبون في خدمة بلادهم بغية تطور ايران و إزدهارها . و أردف قائلاً : ان الايرانيين المشاركين في المؤتمر شاركوا في لجان المؤتمر الخمسة حيث سيتم نشر نشاطات هذه اللجان من خلال عدد من الكتب و التقارير.

و أضاف : من اكبر نتائج هذا المؤتمر هو عودة هذه الافكار القيمة الى البلاد. و أكد ان عدداً من العلماء و الاخصائيين الايرانيين الذين يعتبرون من أهم العلماء في العالم في مجالات إختصاصاتهم التي يعملون فيها سيقومون بالمشاركة في مشاريع مشتركة مع مؤسسات علمية ايرانية ، مؤكداً ان الايرانيين اينما عاشوا و أقاموا فهم يرغبون بخدمة بلادهم ويعتزون بذلك.

من جانبه قال الدكتور عليشيري ، رئيس اللجنة الاقتصادية في المؤتمر و مساعد وزير الاقتصاد الايراني : ان نجاح المؤتمر الثاني للإيرانيين المغتربين يكمن في جهود ومساعي الايرانيين من أجل إعتلاء اسم بلادهم في العالم . وقال عليشيري : ان معظم المشاركين كانوا لا يتوقعون هذا التطور الكبير في البلاد بسبب تواجدهم خارج ايران لسنوات عديدة و هم يتباهون بهذه التطوات التي تواكب التطورات العالمية ، خاصة في المجال الاقتصادي و أشار الى قرار المؤتمر لتشكيل صندوق إدخار إستثمارات الايرانيين المغتربين.

من جانبه قال نائب وزيرة الصحة الايرانية ، الدكتور نكنام : ان هذه المؤتمرات تسنح الفرصة للتعرف على الخبراء الايرانيين المقيمين في خارج البلاد لتبادل الخبرات العلمية و عودة هؤلاء الى بلادهم للتعاون مع المؤسسات الداخلية حيث شهدنا تحقق هذا الامر في العديد من المجالات ، خاصة في مجال الصحة الذي أعلن عدد من كبار علماء الطب الايرانيين المقيمين في الخارج أنهم سيقدمون خبراتهم في هذا المجال .

 ومن جانبه قال شاكري مسؤول لجنة الشؤون القنصلية في هذا المؤتمر ان اللجنة القنصلية بحثت العديد من القضايا المتعلقة بالشؤون القنصلية للايرانيين المقيمين في الخارج منها المؤسسات التابعة للايرانيين المغتربين و شؤون المدارس في خارج البلاد .

من جانبه قال رئيس منظمة شؤون خدمة العلم ، العميد سادات : انه تم بحث تسهيل شؤون الايرانيين المغتربين بشأن خدمة العلم و جوازات السفر خلال المؤتمر و قد تم حل العديد من هذه المشاكل بحضور المسؤولين المختصين بهذه الامور .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: