رمز الخبر: ۲۴۸۸۴
تأريخ النشر: 15:29 - 11 August 2010
عصر ایران - كونا - بحث وزير خارجية ايران منوشهر متكي في مدينة (اللاذقية) الساحلية السورية مع الرئيس السوري بشار الاسد مستجدات الاوضاع الاقليمية والدولية وافاق استقرارها في ظل التهديدات الاسرائيلية لدول المنطقة.

وذكر بيان رئاسي سوري ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم والوفد المرافق للوزير الايراني حضرا الاجتماع.

وكان متكي وصل الى دمشق الليلة الماضية في زيارة لسوريا تستمر يومين لاجراء محادثات مع المسؤولين السوريين تتعلق بأزمة لبنان والملف النووي الايراني والانسحاب الأمريكي العسكري المرتقب نهاية اغسطس الجاري من العراق.

وأكدت مصادر سورية وايرانية هنا ان متكي سوف يستكمل محادثاته في دمشق في وقت لاحق من اليوم مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ويلتقي في مقر السفارة الايرانية عددا من قادة الفصائل الفلسطينية في مقدمهم رئيسا المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس وحركة الجهاد الاسلامي.

وتأتي زيارة متكي بعد مضي ايام على زيارة كبير مستشاري المرشد الاعلى للثورة الايرانية علي اكبر ولايتي الذي التقى خلالها الرئيس الاسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم وقادة الفصائل الفلسطينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: