رمز الخبر: ۲۴۸۹۸
تأريخ النشر: 17:40 - 13 August 2010
اعتبر خطيب الجمعة في طهران اية الله احمد جنتي ان الضوء الاخضر الامريکي هو خداع وتضليل منتقدا محاولات البعض في الداخل لاجراء محادثات مع اميرکا.

عصرایران  – اعتبر خطيب الجمعة في طهران اية الله احمد جنتي ان الضوء الاخضر الامريکي هو خداع وتضليل منتقدا محاولات البعض في الداخل لاجراء محادثات مع اميرکا.   

واشار اية الله جنتي في خطبة الجمعة اليوم بطهران الى قرب الذکرى السنوية لانقلاب "28 مرداد المشؤوم" والذي تم من قبل اميرکا وبمساعدة بريطانية وقال ان هناک في الداخل من يصابون بالتراخي عندما يتعلق الامر باميرکا.

وراى ان احدي مشاکل مثيري الفتنة في البلاد تتمثل في مطالبتهم بفتح باب الحوار مع اميرکا والتماشي معها وقال "لقد نسيتم ماذا فعل الامريکيون، هل تظنون انهم عادوا الى رشدهم وتغيروا، انهم نفسهم ويفعلون ما يقدرون عليه واذا ما قاموا بشئ واعطوا الضوء الاخضر، فهو خداع وتضليل".

واضاف ان اداء الامريکيين في فترة قبل الثورة تمثل في قتل وتعذيب الناس وبعد انتصار الثورة الاسلامية فعلوا ما کان بمقدورهم وان لم يفعلوا شيئا فانه لم يکن بمقدورهم فعله موضحا ان جرائم اميرکا ضد الشعب الايراني هي کثيرة بدرجة يمکن تدوينها في عدة مجلدات کتاب بعنوان "جرائم اميرکا في ايران منذ بدء الحرکة الثورية ولحد الان".

من جانب اخر قدم اية الله جنتي التهاني بمناسبة الذکرى السنوية لانتصار حزب الله على الکيان الصهوني في حرب ال33 يوما مؤکدا ان اميرکا والکيان الصهوني يشکلان خطرا کبيرا على الاسلام والبشرية معتبرا ان انتصار حزب الله على الجيش الذي يعتبر نفسه القوة العسکرية الرابعة في العالم، بانه حصيلة المقاومة وتضحياتها.

وراي ان تحرکات الکيان الصهيوني للتعويض عن هزيمته النکراء هذه تمثلت في اغتيال رفيق الحريري وتحميل حزب الله مسؤولية ذلک واضاف : الا ان السيد حسن نصر الله الرجل المؤمن وانموذج المقاومة قد فضح هؤلاء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: