رمز الخبر: ۲۴۹۱۴
تأريخ النشر: 10:53 - 14 August 2010
وقال اية الله مكارم شيرازي لدى استقباله جمعا من علماء الدين السودانيين واللبنانيين اننا يجب ان نعلن لشعوب العالم بان العنف والارهاب الاعمى الذي يمارسه جمع من الوهابيين المتطرفين لا علاقة له اطلاقا بالاسلام واننا لن نسمح لمجموعة قليلة وجاهلة، ان توفر الارضية لمحاربة الاسلام في العالم.
عصر ايران – صرح المرجع الديني اية الله ناصر مكارم شيرازي ان العنف الذي يمارسه الوهابيون المتطرفون لا علاقة له اطلاقا بالاسلام مؤكدا : اننا لن نسمح لقلة من الجهلة ان تمهد لمحاربة الاسلام في العالم.

وقال اية الله مكارم شيرازي لدى استقباله جمعا من علماء الدين السودانيين واللبنانيين اننا يجب ان نعلن لشعوب العالم بان العنف والارهاب الاعمى الذي يمارسه جمع من الوهابيين المتطرفين لا علاقة له اطلاقا بالاسلام واننا لن نسمح لمجموعة قليلة وجاهلة، ان توفر الارضية لمحاربة الاسلام في العالم.

واضاف اننا يجب ان ننقل هذه الحقيقة لجميع شعوب العالم بان الاسلام هو دين المحبة والصداقة وحتى ان القران الكريم يامرنا بان نكن المحبة لغير المسلمين الذين لا يحاربوننا ووفقا لهذا الامر فان بامكاننا ان نتعايش سلميا مع جميع شعوب العالم ماعدا المستكبرين المتغطرسين.

وقال ان الوحدة هي القضية المهمة للمسلمين في الوقت الحاضر مؤكدا ان المسلمين يجب ان يضعوا يدا بيد للتعويض عن التخلف العلمي والصناعي، لان التاريخ يشهد بان علماء الاسلام كانوا من ارسى العلوم والفنون الحديثة وان المؤرخين الغربيين يقرون بهذه الحقيقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: