رمز الخبر: ۲۴۹۱۸
تأريخ النشر: 11:17 - 14 August 2010
عصرايران - صرح رئيس تكتل نواب محافظة اصفهان في مجلس الشورى الاسلامي ، مصطفى طباطبائي نجاد، ان امريكا عاجزة عن تحقيق إجماع دولي ضد ايران ولو كان الإستكبار يستطيع تحقيق هذا الإجماع لما تأخر في شن هجوم على ايران.وأضاف طباطبائي نجاد في تصريحات أدلى بها لوكالة ارنا ، ان مزاعم شن هجوم على المنشآت النووية الايرانية من قبل امريكا والكيان الصهيوني تأتي من أجل دراسة ردود الفعل العالمية عليها .

وأشار الى ان هؤلاء يدركون جيداً العواقب الناجمة من شن هجوم على ايران وان امريكا غاطسة حالياً في الوحل بالعراق وأفغانستان ولم تستطع الخروج منهما لحد الآن . وأوضح النائب عن أهالي أردستان ان امريكا تحملت تكاليف باهضة في هجماتها على بلدان الجوار لايران ولو أرادت القيام بمغامرة جنونية فانها ستحكم على نفسها بالدمار العاجل .

ووصف التصريحات التي أطلقها رئيس هيئة الاركان في الجيش الاميركي ، مايكل مولن ، بشن هجوم على ايران بانها ناجمة عن الشعور بالاحباط واليأس ازاء ايران وقال: ان هؤلاء يحاولون من خلال اطلاق هذه التصريحات غير المدروسة التقليل من الضغوط الداخلية التي يواجهونها .

وأردف طباطبائي نجاد : بالرغم من أننا لا نأخذ على محمل الجد مزاعم التهديد بشن هجوم علينا ، بيد أننا نحتفظ على الدوام وفي كل الحالات بالاستعداد والجهوزية في القوات المسلحة وكذلك بين صفوف الشعب على مختلف الاصعدة .

ووصف النائب في مجلس الشورى الاسلامي شن أي هجوم على ايران بانه عملية غير سهلة بالنسبة للأعداء لانهم يمتلكون في معظم البلدان مصالح وخاصة في الشرق الأوسط والتي ستواجه المخاطر . وأوضح : من المؤكد ان هؤلاء سوف لا يعرضون أنفسهم ومصالحهم الى المخاطر بالاضافة الى انهم رأوا ولمسوا بانفسهم نتائج المواجهة مع ايران خلال حرب السنوات الثماني (التي شنها نظام صدام حسين في العراق على ايران في عقد الثمانينات) .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: