رمز الخبر: ۲۴۹۲۰
تأريخ النشر: 11:21 - 14 August 2010
قال النائب في عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني اسماعيل كوثري ان جميع دول المنطقة جاهزة للرد في اي لحظة على اي عدوان يقوم به الكيان الصهيوني والاستكبار.
عصر ايران – قال النائب في عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني اسماعيل كوثري ان جميع دول المنطقة جاهزة للرد في اي لحظة على اي عدوان يقوم به الكيان الصهيوني والاستكبار.

وحول احتمال ان يشن الكيان الصهيوني واميركا حربا على بعض دول المنطقة قال كوثري ان هكذا تحركات هي حرب نفسية قبل ان تكون حقيقية، وذلك من اجل اقحام المنطقة في دوامة من الرعب والخوف واستغلال هذا المناخ.

وقال ان امريكا والكيان الصهيوني يفتقدان في الظروف الحالية الى القدرة على فتح جبهة جديدة موضحا ان الكيان الصهيوني قد اختبر ذلك حديثا ، حينما استهدف منطقة في لبنان وتلقى الرد السريع واعلن وقف النار على الفور.

واضاف ان الانسحاب السريع للصهاينة جاء بسبب تخوفهم من تكرار ما لاقوه في حرب ال33 يوما.

واوضح انه في ظل ما يمر به الكيان الصهيوني خلال هذه الفترة من ظروف، فان جيوش المنطقة لاسيما ايران وسورية ولبنان جاهزة للرد في اي لحظة على تحركات الكيان الصهيوني واميركا.

وقال النائب كوثري انه في حال اعتداء الصهاينة على دول المنطقة، فان هذا الكيان الغاصب لن يفلت هذه المرة، وهو متخوف من القيام بمغامرة بسبب هزائمه في حربي ال33 يوما و 22 يوما، لان نهاية هذه الحرب لن تكون بيده.

وحول احتمال ان يشنوا عدوانا على ايران قال كوثري ان ادنى عدوان يقومون به ضد ايران ومصالحها، سيكون له تداعيات سيئة لهم وهم يعرفون بان قواتهم على مقربة منا وان الضربة التي سنلحقها بهم لن تنسى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: