رمز الخبر: ۲۴۹۲۹
تأريخ النشر: 13:50 - 14 August 2010
عصرايران - وكالات - أعلن البيت الأبيض يوم، الجمعة، أن تدشين أول مفاعل نووى إيرانى بمساعدة روسيا يؤكد أن طهران "ليست بحاجة إلى امتلاك قدرة على تخصيب اليورانيوم" ويجدد الشكوك فى صدق نواياها.

وردا على إعلان موسكو وطهران الجمعة تدشين أول محطة نووية إيرانية فى بوشهر (جنوب) فى 21 أغسطس، أشار المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية روبرت جيبس إلى أن "روسيا تؤمن الوقود النووى وتستعيده" بعد استخدامه، مضيفا أن هذا يثبت أن إيران "ليست بحاجة إلى امتلاك قدرة على التخصيب".

وتشتبه الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية بسعى إيران لامتلاك السلاح الذرى تحت ستار برنامجها النووى، فيما تنفى إيران ذلك مؤكدة أن برنامجها مدنى محض.

وفرض مجلس الأمن الدولى على طهران فى التاسع من يونيو مجموعة رابعة من العقوبات لإرغامها على وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم، وعلى الأثر أقرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى عقوبات أحادية استهدفت قطاعى المصارف والطاقة الإيرانيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: