رمز الخبر: ۲۴۹۵۲
تأريخ النشر: 11:52 - 15 August 2010
عصرايران - صرح السفير الايراني الجديد في بكين ، مهدي صفري بأن إنشاء إتحاد يضم البلدان الواقعة على طريق الحرير سيساعد على تنمية التعاون بين هذه البلدان ، مضيفاً : ان ايران و الصين تلعبان دوراً فاعلاً في هذا المضمار.

و فيما يتعلق بلقائه مؤخراً رئيس جمهورية الصين ، هو جين تاو ، قال صفري بأن تصريحات رئيس و مسؤولو الصين تنم عن عمق مشاعرهم الدافئة تجاه ايران حكومة وشعباً ، وان للصين رغبة واسعة في تنمية و تمتين العلاقات مع الجمهورية الاسلامية.

و فيما يتعلق بأهم ما سيقوم به ، قال: إنه سيسعى لإزالة العوائق امام تنمية علاقات التعاون بين ايران و الصين.

وأضاف : ان ايران والصين بلدان كبيران و لكل منهما خصوصياته ذات التأثير على مسرح العلاقات الدولية و لهما سبل ملائمة لحل المشاكل الدولية. وفيما يتعلق بتوقعات ايران من بلدان كالصين في مجال حل المسألة النووية الايرانية ، قال صفري : ان ايران تتوقع ان ينظر الى المسألة بعدالة و ان تتخذ البلدان الاخرى موقفاً مناسباً حيالها ، مضيفاً ان الاجتماعات السياسية و الفنية بين مسؤولي ايران والصين ، أسفرت عن توضح أبعاد النشاطات النووية الايرانية و كون هذه النشاطات سلمية و غير عسكرية فقد سعينا لإزالة مخاوف الصين في هذا المجال ، علماً بأن بكين ليست وراء ممارسة الضغط السياسي على ايران.

و فيما يتعلق بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي من جانب واحد على ايران ، قال صفري : إن العقوبات أصبحت أداة غير فاعلة ، كما ان التبريرات الاعلامية التي يطرحها الغرب ليفرض عقوباته ، هي تبريرات غير واقعية ، وهناك أهداف و أغراض سياسية كامنة ورائها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: