رمز الخبر: ۲۴۹۵۷
تأريخ النشر: 12:47 - 15 August 2010
عصرايران - وكالات - كشفت مصادر إيرانية السبت عن قيام تركيا بدفع مبلغ يصل إلى 600 مليون دولار إلى الجانب الإيراني، كغرامة جزائية تم توقيعها على أنقرة، بعد قيامها بـ"خرق" اتفاقية تجارية، تنظم استيراد تركيا للغاز الطبيعي من إيران.

وذكرت قناة "برس" الإيرانية أن الاتفاقية تتضمن حصول تركيا على 30 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي الإيراني يومياً، بإجمالي 10 مليارات متر مكعب على مدار العام، إلا أن أنقرة كانت تحصل على 25 مليون متر مكعب فقط يومياً، بأقل مما تم الاتفاق عليه.

وخلال العام 2009 الماضي، بلغ حجم الواردات التركية من الغاز الطبيعي الإيراني حوالي ستة مليارات و800 مليون متر مكعب فقط، بحسب ما ذكرت المحطة التلفزيونية الإيرانية على موقعها الإلكتروني.

وفيما لم يتضح مدة العقد الذي تتضمنه الاتفاقية، فقد سعت تركيا إلى تبرير "خرق" الاتفاقية، قائلةً إنه جاء لسببين، أولهما الشتاء الدافئ خلال العامين الماضيين، وثانيهما الأزمة الاقتصادية العالمية التي أضعفت بقوة قدرة تركيا على استيراد الغاز الإيراني.

وكانت إمدادات الغاز الإيراني إلى تركيا قد توقفت مؤخراً، لفترة مؤقتة الشهر الماضي، قبل أن يعود للتدفق من جديد، بعد إصلاح تلفيات في خط أنابيب يربط بين الدولتين الجارتين، وفق ما ذكرت وزارة النفط الإيرانية في بيان لها مطلع أغسطس/ آب الجاري.

وعلقت إيران، التي تمتلك ثاني أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا، صادراتها من الغاز الطبيعي إلى تركيا، بعد انفجار وقع في 21 يوليو/ تموز الماضي شرقي تركيا، ألحق أضراراً واسعة بخط الأنابيب الذي يمد أنقرة بنحو ثلث احتياجاتها من الغاز.

إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن وزير الطاقة والثروات الطبيعية في ترکيا، تانر يلديز، قوله إنه ليس هناك أي عوائق أمام طريق بيع المشتقات النفطية لإيران، وأكد أن أنقره تدعم الشركات التركية، التي ترغب في بيع المشتقات النفطية لطهران.

كما أكد الوزير نفسه، في تصريحات للصحفيين بأنقرة أواخر الأسبوع الماضي، أن بلاده ستعزز تجارة الكهرباء والطاقة مع الجمهورية الإيرانية، وأضاف أن اتفاقية التعاون في مجال الطاقة الموقعة بين البلدين، ما تزال سارية المفعول.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: