رمز الخبر: ۲۴۹۷۰
تأريخ النشر: 09:37 - 16 August 2010
عصرايران - ارنا - قال وزير الصناعة والمناجم علي اکبر محرابيان ان السبب في نمو وارتفاع مؤشرات سوق الاوراق المالية "البورصة" يعود الى النمو والنجاح الذي حققته الشرکات الصناعية في البلاد "مما ينبغي الاشادة بارباب الصناعات بالنظر الى هذا التاثير " .
   
واضاف محرابيان في تصريحات ادلى بها في الجمعية العامة لمؤسسة تنمية وتحديث الصناعات الايرانية "وان هذه الجمعية تؤکد على تعزيز القطاع الخاص" .

ولفت الى ان الاستثمارات في المناطق الفقيرة وتطوير الصناعات الاستراتيجية والحديثة للبلاد تعتبر من مسؤوليات المؤسسات التنموية ومن بينها "ايدرو" وذلک في اطار تنفيذ الخطوط العريضة للمادة الدستورية 44 (التي تحيل النشاطات الاقتصادية والمراکز والشرکات الحکومية على القطاعات غير الحکومية) .

واعتبر تنمية الصناعات الاستراتيجية من البرامج المحورية لهذه المؤسسة واضاف ، انه في قسم تنمية الصناعات المتقدمة يجري العمل للتخطيط في تنفيذ مشاريع جيدة في هذه المؤسسة .

واضاف ، انه في مجال سکک الحديد والملاحة البحرية يتم العمل بتنفيذ خطوات جيدة واکد في ذات الوقت ضرورة اهتمام الاجهزة والمؤسسات الحکومية بهذه الخطوات لکي ياتي المزيد من الطلبات على المنتجات والخدمات في هذا القطاع .

واشاد محرابيان بالمساعي الجادة والنشاطات الجيدة التي تبذلها مؤسسة تنمية وتحديث الصناعات الايرانية وقال ان مشاريع جيدة جرى العمل على رسمها وتخطيطها في مجال الصناعات المرتبطة بقطاعات النفط والغاز والبتروکيمياويات وصناعة المکائن حيث ان الجمعية العامة للمؤسسة تتابعها بصورة جادة .

ولفت وزير الصناعة والمناجم الى ان البلاد احرزت الرقي والتقدم في قطاع صناعة السيارات حيث ارتقت من المرتبة السادسة عشر الى الثانية عشر على الصعيد الدولي خلال عام 2009 واوضح انه خلال هذه الفترة حازت صناعة السيارات في البلاد على نمو مطلوب مما رفع اسهم منتجي السيارات في البورصة بصورة لافتة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: