رمز الخبر: ۲۴۹۸۴
تأريخ النشر: 11:44 - 16 August 2010
عصرايران - بعد اعوام من التأخير والتجاذبات مع شركة روس اتم، الحكومية الروسية صدر الاعلان من طهران وموسكو عن موعد تدشين محطة بوشهر الذرية الايرانية، لتوليد الطاقة الكهربائية وتشغيلها.

رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، علي اكبر صالحي، أعلن مؤخرا انه في غضون اسبوع سيتم تدشين المحطة الذرية في بوشهر (جنوب ايران) ونقل الوقود النووي من المخازن الى داخلها ووضعه في المكان المخصص. وقال صالحي: ان عملية تشغيل المحطة ستنجز بعد اسابيع قليلة من عملية التدشين لافتا الى ان رئيس شركة روس اتم، الروسية الحكومية المقاولة في بناء المحطة سيرغي كرينكو، سيحضر مراسم التدشين أيضاً.

وبالرغم من ان محطة بوشهر الذرية لتوليد الطاقة الكهربائية ليست الاولى من نوعها في العالم لكن التعقيدات التي شابت المشروع حولتها الى رمز مهم سواء لايران أو روسيا. السبب في ذلك يعود الى ان الضغوط الغربية على ايران اضفت على المشروع طابعا سياسيا من اجل اعاقته. من جهتها لم تتوان ايران في مشروعها بل استمرت بجهود حثيثة من اجل اثبات قدراتها على مواصلة برنامجها النووي السلمي وعدم الاكتراث بالضجيج الغربي واستقلاليتها في قراراتها. المراقبون والمحللون رأوا ان تدشين المحطة من قبل الشركة الروسية المقاولة يصب لصالح موسكو ايضا وسيفتح الباب لها امام تنفيذ مشاريع جديدة مماثلة في المنطقة.

ولئن شعرت ايران بالمعاناة بسبب التأجيل المتكرر لمواعيد تدشين المحطة من قبل الشركة الروسية المقاولة عدة سنوات والتي باشرت العمل في المشروع منذ 1995 في القرن الماضي والضغوط التي مارسها الغربيون من جانب آخر، لكن طهران حققت أملها في النهاية وستدخل هذه المرة بقوة في النادي النووي الذي ظل حكرا على بلدان معدودة لفترة طويلة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: