رمز الخبر: ۲۴۹۹۰
تأريخ النشر: 12:50 - 16 August 2010
ويقوم قادة زمرة المنافقين بتفتيش خزنات الاعضاء بشكل مفاجئ تحت ذريعة اختفاء اسلحة واشياء من هذا القبيل، وتم خلال عمليات التفتيش هذه العثور على عدد من اجهزة الراديو المصنعة يدويا.
عصر ايران – افاد موقع الكتروني ان اعضاء منشقين عن زمرة المنافقين الارهابية في معسكر اشرف قرب العاصمة العراقية بغداد، قاموا بتمرد احتجاجا على تواجدهم القسري في هذا المعسكر.

وذكر موقع "هابيليان" الالكتروني ان المراقبة والضغط على الاعضاء المنشقين قد ازداد خلال الايام الاخيرة في معسكر اشرف للحد من هروبهم منه وهذا الامر ادى الى حدوث تمرد وانتقادات واستياء في المعسكر.

واضاف ان الاخبار الواردة تشير الى ان زعماء هذه الزمرة الارهابية يطلقون الوعود بان الوضع سيتحسن قريبا وذلك من اجل الحد من تزايد الاستياء في المعسكر.

ويحظر في الوقت الحاضر الدخول والخروج الفردي من هذا المعسكر ولا يتم السماح لاي من الاعضاء المنشقين الخروج من معسكر اشرف حتى من اجل العلاج.

ويقوم قادة زمرة المنافقين بتفتيش خزنات الاعضاء بشكل مفاجئ تحت ذريعة اختفاء اسلحة واشياء من هذا القبيل، وتم خلال عمليات التفتيش هذه العثور على عدد من اجهزة الراديو المصنعة يدويا.

وتفيد هذه التقارير ان الاعضاء المنشقين عن هذه الزمرة قاموا اخيرا وفي عدة حالات بكتابة شعارات على الجدران ووزعوا بيانات ضد مسعود رجوي ومريم رجوي في المعسكر وتم في اعقاب ذلك القبض على عدد من الاعضاء المنشقين والتحقيق معهم.

ويقال ان عددا من الاعضاء المنشقين تمكنوا خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة من الهرب من معسكر اشرف والالتحاق بعوائلهم التي تقيم خارج المعسكر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: