رمز الخبر: ۲۵۰۲۹
تأريخ النشر: 14:56 - 17 August 2010

عصر ایران - وکالات - أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد أحمد وحيدي "أن وجود الكيان الصهيوني سيتعرض للخطر إذا ما هاجم محطة بوشهر النووية".

وخلال مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم، قال العميد وحيدي أن "ادعاءات هجوم محتمل للكيان الصهيوني على محطة بوشهر النووية  دليل على تهور هذا الكيان"، مضيفا "في تلك الحالة سنخسر محطة نووية، وفي المقابل سيكون وجود الكيان الصهيوني في خطر".

ولفت إلى أن "الاعداء في الأساس يعارضون تقدم إيران، لأن جميع نشاطات هذه المحطة النووية معلومة ومدنية بحتة، ولا يوجد أي سبب لوقف عملها"، مؤكداً "أن هذا الامر يكشف زيف ادعاءاتهم بأنهم يعارضون انتاج القنابل النووية".

بدوره، أكد الناطق باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست "أن أي اعتداء على المفاعل سوف يواجه بردود فعل شديدة، مشيراً إلى أن هذه التهديدات "ليست بالجديدة وقد فقدت قيمتها، وأن الكيان الصهيوني يطلق مثل هذا الكلام والشعارات ليهرب إلى الامام". 

وحول تصريحات الناطق باسم البيت الابيض التي ذكر فيها أن إيران لن تكون بحاجة إلى التخصيب بعد تدشين مفاعل بوشهر، قال مهمانبرست "أن هذا المسؤول الاميركي لم يتنبه إلى أن المنشآت النووية إذا ما شرعت بعملها في أي بلد، فإنها بحاجة إلى الوقود". 

وأضاف: "قد تنتفي الحاجة إلى الوقود عند عدم وجود منشآت نووية، لكن ومع بداية عمل مفاعل بوشهر، فإن ذلك يعني أن هناك حاجة على المدى الطويل لتأمين الوقود إضافة إلى بقية المفاعلات الآخرى".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: