رمز الخبر: ۲۵۰۳۴
تأريخ النشر: 08:23 - 18 August 2010
اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ارساء السلام والامن العالميين في المستقبل رهن بمقاومة الشعوب في مواجهة الاستكبار , مؤكدا على تطوير العلاقات بين ايران وكوريا الشمالية.
عصرايران - اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ارساء السلام والامن العالميين في المستقبل رهن بمقاومة الشعوب في مواجهة الاستكبار , مؤكدا على تطوير العلاقات بين ايران وكوريا الشمالية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اعتبر خلال استقباله سفير كوريا الشمالية الجديد لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية , ان ارساء السلام والامن العالميين في المستقبل رهن بمقاومة الشعوب في مواجهة القوى الاستكبارية , مؤكدا على ضرورة المقاومة واليقظة في مواجهة نظام الهيمنة العالمية.

واضاف رئيس الجمهورية : ان القوى السلطوية تبحث عن مصالحها من خلال اثارة التوتر بين الشعوب.
واشار الى التطورات في العلاقات بين الكوريتين , معربا عن امله في ان لا يسمح مسؤولو البلدين عبر التحلي باليقظة والحنكة  للاعداء بتنفيذ مؤامراتهم الشريرة.

ونصح رئيس الجمهورية المسؤولين الامريكيين بالتخلي عن اجراءاتهم الاستفزازية , والخروج من منطقة شبه الجزيرة الكورية ليتمكن شعب ومسؤولي الكوريتين من حل قضاياهم.

واعرب رئيس الجمهورية كذلك عن ارتياحه لتوسيع وتوطيد العلاقات بين طهران وبيونغ يانغ , مضيفا : لا توجد اية قيود امام الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين.

من جانبه اعتبر سفير كوريا الشمالية الجديد في هذا اللقاء بعد تقديم اوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية , ان من حق ايران الاستفادة من التقنية النووية , مضيفا : ان كوريا الشمالية تعارض الحظر والضغوط , وتعتقد ان الموضوع النووي يجب حله عن طريق التفاوض والحوار.

واكد تشو اين تشول ان كوريا الشمالية ستقف دوما الى جانب الشعب الايراني ضد الاجراءات الامريكية المتغطرسة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: