رمز الخبر: ۲۵۰۴
وأكد الزهار "لدى وصوله الى غزة بعد محادثات اجراها في القاهرة" موافقة مصر على التعاون مع حماس لمراقبة الحدود، موضحا ان الجانب المصري وحماس اتفقا على ايجاد قنوات تواصل لمراقبة المعابر.
أعلن القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" محمود الزهار انه سيتم ضبط الحدود الفلسطينية مع مصر تدريجيا بالتعاون مع الامن المصري.

وأكد الزهار "لدى وصوله الى غزة بعد محادثات اجراها في القاهرة" موافقة مصر على التعاون مع حماس لمراقبة الحدود، موضحا ان الجانب المصري وحماس اتفقا على ايجاد قنوات تواصل لمراقبة المعابر.

وقال الزهار: إن مصر ستغلق الحدود مع القطاع ابتداءً من الاحد، مشيرا الى ان الحركة لن تمانع ذلك.

جاء ذلك في وقت بدأت فيه قوات الامن المصري باغلاق الحدود عند معبر رفح، مستخدمة الاسمنت والاسلاك الشائكة.

وفي هذا السياق، اكد المتحدث باسم حركة حماس "فوزي برهوم" انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة فلسطينية مصرية تشرف على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

واضاف برهوم: إن هذا الاجراء استثنائي الى حين فتح معبر رفح بالكامل بادارة فلسطينية مصرية.

وتعليقا على الاتفاق الثنائي بين حكومة حماس والجانب المصري، قال وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال الفلسطينية "محمود الهباش" ان حكومته مع اي اجراء يخفف معاناة الفلسطينيين جراء الحصار واغلاق المعابر.

واضاف في تصريح لقناة العالم: إن اي اتفاق بهذا الشأن لكي يكون شرعيا ومقبولا لا بد ان يتم بالاتفاق مع السلطة الشرعية الممثلة بالرئيس محمود عباس، على حد قوله.

من جهته، اكد المستشار السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية "نبيل عمرو" ضرورة احداث توافق في الرؤى والمصالح المشتركة بين الفلسطينيين لتجاوز المسائل العالقة بين حركتي حماس وفتح.

ودعا في مؤتمر صحافي بالقاهرة الى تجاوز حالة الانفصال بين غزة والضفة الغربية، مؤكدا ان ازمة المعابر تحل من خلال توافق مسؤول ومتوازن يأخذ الاتفاقات الدولية بعين الاعتبار.

ميدانيا، جرح اربعة شبان فلسطينيين خلال مواجهة مع جنود الاحتلال الاسرائيلي في قرية الخضر قرب بيت لحم جنوبي الضفة الغربية اثناء حملة مداهمات للبلدة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية ان الشبان نقلوا الى المستشفى بعد اصابتهم في ارجلهم.

وأوضح شهود عيان ان دورية للاحتلال اقتحمت البلدة القديمة من الخضر وداهمت عددا من المنازل والمحال التجارية ولكنها لم تعتقل احدا.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: