رمز الخبر: ۲۵۰۵۰
تأريخ النشر: 10:59 - 18 August 2010
عصرايران - وكالات - ما زالت الهند، التي تستهلك الكثير من الطاقة، ترغب في استيراد الغاز الطبيعي من ايران عبر مشروع انبوب غاز تاخر بناؤه بسبب خلافات حول تحديد اسعار الغاز.

ويفترض ان ينقل الانبوب الذي تقدر تكاليفه بنحو 7,5 مليار دولار واطلق عليه اسم "انبوب السلام"، الغاز من ايران، ثان منتج للغاز بعد روسيا، الى الهند مرورا بباكستان.

لكن نيودلهي ترددت في المشاركة في المشروع بسبب خلافات حول سعر الغاز وحقوق العبور وكذلك بسبب علاقاتها السياسية المتوترة مع باكستان.

واعلن وزير الطاقة جيتين براسادا الثلاثاء امام البرلمان الهندي "اننا نعمل على ذلك والمشروع غير مستبعد".

واوضح ان في هذا المشروع "تشارك فيه ثلاثة بلدان ويجب مناقشة العديد من جوانبه التقنية".

وقد بدا المشروع الذي اطلق عليه (ايران-باكستان-الهند) سنة 1994 بهدف نقل الغاز الايراني الى الهند لكن نيودلهي انسحبت من المفاوضات سنة 2009 بسبب اختلاف حول السعر الذي اقترحته ايران وشكوك في مصداقية الجمهورية الاسلامية كمزود بالغار.

من جانبهما ابرمت ايران وباكستان نهاية ايار/مايو اتفاقا حاسما لانهاء العمل في غضون اربع سنوات في بناء انبوب لنقل الغاز من حقل جنوب فارس البحري الى ولايتي بلوشستان والسند الباكستانيتين الجنوبيتين. وينطلق الانبوب الذي سيبلغ طوله 900 كلم، من اسالويه في جنوب ايران مرورا بايرانشهر قرب الحدود مع باكستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: