رمز الخبر: ۲۵۰۶۵
تأريخ النشر: 09:52 - 19 August 2010
وقال ایة الله خامنئي إنه رغم اعتقاده أن الولايات المتحدة لن تلجأ إلى حماقة الهجوم على إيران، فقد حذرها من مغبة مثل هذا الهجوم الذي لن يكون حصرا على منطقة واحدة بل سيمتد مسرح المواجهة إلى مناطق أخرى .
عصر ایران - شدد المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران ایة الله علي خامنئي على رفض بلاده أي نوع من الحوار مع الولايات المتحدة في ظل التهديدات والعقوبات ولغة الغطرسة، وحذر من مغبة أي هجوم على إيران، وأشار إسلى أن هذا العدوان لن ينحصر في منطقة واحدة بل ستمتد المواجهة إلى مناطق أوسع، في وقت كثفت القوات الإيرانية استعداداتها لمواجهة أي عدوان محتمل روجت له مصادر “اسرائيلية” .

وقال  ایة الله خامنئي إنه رغم اعتقاده أن الولايات المتحدة لن تلجأ إلى حماقة الهجوم على إيران، فقد حذرها من مغبة مثل هذا الهجوم الذي لن يكون حصرا على منطقة واحدة بل سيمتد مسرح المواجهة إلى مناطق أخرى .

وشدد المرشد على أن الخلافات بين إيران وأمريكا و”اسرائيل” ليست سطحية بل أصولية، وأشار إلى أن إيران ترى “إسرائيل” كياناً مصطنعاً يجب إزالته .

وجدد ایة الله خامنئي رفضه أي حوار مع الولايات المتحدة تريد الدولة المستكبرة أن تفرض من خلاله أجندتها بالغطرسة والقوة .

وقال إنه لا توجد إمكانية لمثل هذا الحوار في ظل العقوبات والتهديدات . وأضاف أن “إيران مستعدة لمحادثات في حال أسقطت الولايات المتحدة العقوبات وتخلت عن لهجتها التهديدية” .

إلى جانب ذلك أكد المرشد الأعلى أن إيران ستواصل تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة، وستدافع عن حقوقها النووية كاملة غير منقوصة . وجدد التشكيك في نوايا الولايات المتحدة والغرب بشأن التفاوض، وأشار إلى أنهم لايتفاوضون بإخلاص .


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: