رمز الخبر: ۲۵۰۷۸
تأريخ النشر: 11:27 - 19 August 2010
عصر ایران - رويترز - قالت وزارة الخارجية البريطانية ان وزيرا بريطانيا أثار قضية امرأة ايرانية حكم عليها بالاعدام رجما ومخاوف أخرى بشأن حقوق الانسان مع سفير ايران في لندن يوم الاربعاء.

وقالت الوزارة في بيان ان الوزير اليستير بيرت حث ايران على الوفاء بالتزاماتها الدولية ومسؤولياتها تجاه مواطنيها خلال اجتماع مع السفير رسول موحديان.

وأثار بيرت قضية سكينة محمدي اشتياني التي أثار الحكم عليها بالاعدام رجما لاتهامها بالزنا غضبا دوليا.

وتأجل تنفيذ الحكم برجم اشتياني في انتظار مراجعة قضائية لكنه قد ينفذ.

كما أثار بيرت أيضا قضية سبعة من البهائيين متهمين بالتجسس لصالح اسرائيل وقضية ابراهيم حميدي (18 عاما) الذي يواجه تنفيذ عقوبة الاعدام قريبا لاتهامه باللواط وهو ما ينفيه.

وقال البيان البريطاني ان هذه القضايا "تدل على عدم رغبة ايران المستمرة حتى في اتباع المعايير القضائية الخاصة بها أو الاجراءات المقررة."

وقال "آمل ان تدرك ايران أن التدقيق الدولي لن يتبدد بمرور الوقت. الحكومة البريطانية ملتزمة باثارة هذه القضايا بانتظام وضمان عدم تجاهل الذين يخضعون لمحاكمات غير عادلة في ايران."

ولم يوضح البيان ما اذا كان بيرت استدعى السفير الايراني لإثارة هذه القضايا بشكل خاص.

وفي معظم الأحوال يشوب التوتر العلاقات بين بريطانيا وايران.

واتخذت الحكومة الائتلافية التي تولت السلطة قبل ثلاثة أشهر في بريطانيا موقفا صارما من برنامج ايران النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف الى تصنيع قنبلة نووية رغم نفي ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: