رمز الخبر: ۲۵۰۷۹
تأريخ النشر: 11:28 - 19 August 2010
 عصر ایران - رويترز - قال سفير فنزويلا لدى ايران يوم الاربعاء ان بلاده ستواصل إمداد الجمهورية الإسلامية الايرانية بالبنزين رغم العقوبات المفروضة على طهران من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة.

وتستهدف مجموعة من العقوبات تم فرضها منذ يونيو حزيران بسبب برنامج ايران النووي المتنازع بشأنه تجارة النفط وصناعته في ايران.

وايران هي خامس أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم لكنها تضطر لاستيراد حوالي 40 بالمئة من احتياجاتها من البنزين لانها لا تملك ما يكفي من الطاقة التكريرية.

وقالت وكالة أنباء ايه.في.ان الفنزويلية الرسمية في بيان ان ديفيد فيلاسكويز قال لوكالة أنباء فارس شبه الرسمية "نحن في خدمة ايران وسنمدها بالبنزين كلما احتاجت."

وأضافت الوكالة "وقال السفير ان كراكاس لن تخرق أي قوانين أمريكية بتصدير البنزين الى ايران."

وتقول الحكومة الاشتراكية للرئيس هوجو تشافيز انها ترسل الى ايران نحو 20 ألف برميل من البنزين يوميا.

وسلطت العقوبات الجديدة الضوء على علاقات طهران التي تتزايد أهمية مع كراكاس لكن محللين قالوا ان فنزويلا ليس لديها فرصة كبيرة لزيادة شحناتها من البنزين للوفاء بالطلب الايراني.

وعانت شركة النفط الوطنية الفنزويلية بي.دي.في.اس.ايه سلسلة من الاعطال في شبكتها التكريرية منذ العام الماضي واضطرت لاستيراد المنتجات النفطية رغم أن الدولة العضو في أوبك تملك أكبر احتياطيات من الخام في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: