رمز الخبر: ۲۵۰۸۴
تأريخ النشر: 11:28 - 20 August 2010
عصرایران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد دفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية عن السيادة الوطنية واستقلال دول المنطقة اذا ما تعرضت لأي عدوان اجنبي.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله رئيس مجلس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و أوضح رئيس الجمهورية قائلا " ان ايران ستقف الي جانب الدول الشقيقة في المنطقة والمطلة علي الخليج الفارسي في حالة تعرضها لأي عدوان اجنبي ".

و قد أشار الرئيس احمدي نجاد في هذا اللقاء الي العلاقات الاخويةالقائمة بين طهران والدوحة والثقة الكاملة لدي مسؤولي كلا البلدين مشددا علي أن هذه العلاقات تزداد قوة فيما يشهد التعاون الاخوي بينهما مزيدا من التطور في المجالات كافة.

و قال رئيس الجمهورية " ان المسؤولين الايرانيين والقطريين يسيرون في الوقت الحاضر في طريق يؤدي الي زيادة التعاون بين الجانبين حيث أن قوة العلاقات الثنائية لن تخدم مصالح البلدين فحسب بل أنها تدر في مصلحة المنطقة والعالم الاسلامي ايضا ".

و دعا الرئيس احمدي نجاد دول المنطقة كافة الي المزيد من الدقة والامعان واعتماد التدبير في القضايا الراهنة مؤكدا ضرورة تقوية العلاقات بين الدول اكثر من أي وقت مضي لسحب البساط من تحت اقدام الاجانب الذين يريدون الايقاع بين الامة الاسلامية.

و بدوره أكد « الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني » رئيس مجلس وزراء قطر أن العلاقات القائمة بين ايران وبلاده حاليا ليست تكتيكية ومؤقتة مشددا علي أن الروابط الثنائية وخصوصا خلال الاعوام الاخيرة شهدت نموا مضطردا وملحوظا للغاية وأثبتت قطر صدق نواياها ازاء ايران.

و أعلن الضيف القطري دعم بلاده لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية كواجب عليها بكل وضوح دون أن تتوقع منها شيئا مما أثار استياء بعض الدول العربية.

و أشار المسؤول القطري الي العلاقات الثنائية القائمة حاليا داعيا البلدين الي الاهتمام الجاد بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بينهما بأسرع وقت ممكن.

و رأي رئيس مجلس وزراء قطر الاساليب التي تتخذها الدول الغربية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن مصيرها الفشل المحتوم مؤكدا أن هذه الدول تدرك جيدا بأن ايران لن تقهر وهي علي قناعة في ذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: