رمز الخبر: ۲۵۰۹۴
تأريخ النشر: 17:51 - 20 August 2010
اکد خطيب الجمعة في طهران على ضرورة الوحدة والتعاضد في المجتمع لاسيما بين المسؤولين والسياسيين وذلک في معرض اشارته الى توجيهات قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله مسؤولي الدولة.

عصرایران – اکد خطيب الجمعة في طهران على ضرورة الوحدة والتعاضد في المجتمع لاسيما بين المسؤولين والسياسيين وذلک في معرض اشارته الى توجيهات قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله مسؤولي الدولة.   

وقال خطيب الجمعة حجة الاسلام والمسلمين کاظم صديقي في خطبة الصلاة اليوم في طهران ان انعدام التکاتف بين شريحة من المجتمع مشکلة يجب معالجتها.

واکد ان الوحدة هي من نعم الله الکبرى وعلينا ان نسعى في هذا الشهر الفضيل لتحقيق الوحدة والانسجام.

وقال متوجها الى السياسيين الذين انخدعوا خلال الاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية واصبحوا في عداد مثيري الفتنة ان السياسيين الذين عزلوا انفسهم عن الشعب وعن الولاية قد تضرروا. ان اميرکا لا تنفعکم ، عودوا بعد ان اصبحت الدولة الاسلامية والقيادة تستقبلکم الان برحابة صدر.

وتطرق خطيب الجمعة في جانب اخر الى مواجهة الاستکبار الغربي واميرکا للثورة الاسلامية وقال ان لدينا تضادا من حيث المحتوى والماهية مع الاستکبار.

واضاف انه منذ انتصار الثورة الاسلامية ، بدا الاستکبار يناصبها العداء.
وقال اننا نعتبر اسرائيل بانها ذات هوية مزيفة مضيفا ان الاستکبار يتعارض معنا من حيث المحتوى والماهية.
واشار في جانب اخر من الخط
بة الى الفيضانات التي اجتاحت باکستان وطالب المجتمع الدولي والشعب الايراني بتقديم العون والمساعدات للمنکوبين بالفيضانات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: