رمز الخبر: ۲۵۰۹۵
تأريخ النشر: 17:53 - 20 August 2010
عصرایران - اتفق وزيرا الصناعة الايراني والسوري خلال اجتماع اليوم الجمعة في طهران, على تأسيس ست شركات صناعية مشتركة وتطوير التعاون الصناعي بين البلدين.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان وزير الصناعة السوري "فؤاد عيسى الجوني" الذي يزور ايران برفقة مساعد رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية, التقى اليوم الجمعة مع وزير الصناعة في الجمهورية الاسلامية علي اكبر محرابيان.

واكد محرابيان خلال اللقاء على ان عداء الكيان الصهيوني وأمريكا لكل من ايران وسوريا له جذور مشتركة, مشيرا الى ان التجارب اثبتت أن أهداف الأعداء المشؤومة لن تتحقق طالما استمرت ايران وسوريا في تعزيز علاقاتهما وسياساتهما المبدئية.

ورأى أن الجمهوري الاسلامية الايرانية وسوريا تملكان إمكانيات كبيرة لتطوير التعاون الثنائي بينهما بما يخدم مصالح شعبي البلدين, معتبرا ان حجم التعاون الصناعي الحالي بين ايران وسوريا لا يتناسب مع إمكانيات البلدين.

وأكد وزير الصناعة استعداد ايران لإجراء تنمية شاملة في مجال التعاون الصناعي مع سوريا مبديا ترحيبه بالتجارة الحرة بين البلدين. واعتبر ان إنشاء مراكز صناعية خاصة بين البلدين وايجاد مناطق صناعية بين البلدين تؤدي دورا هاما في تطوير التعاون الاقتصادي الثنائي.

من جانبه دعا وزير الصناعة السوري خلال هذا اللقاء الى تأسيس شركات صناعية مشتركة بمشاركة القطاع الخاص في البلدين, كما عرض على نظيره الايراني قائمة بإحتياجات قطاع الصناعة في سوريا.
وفي ختام المحادثات صرح وزير الصناعة الايراني للصحفيين قائلا "توصلنا خلال هذه الجولة من المحادثات الى اتفاق في مجالات انتاج اطارات السيارات ومصنع ضخم لإنتاج القطعات الاحتياطية للسيارات ".

كما أوضح محرابيان بأنه تم الاتفاق على تأسيس منظومة جمركية مشتركة بين البلدين بتعرفة منخفضة جداً من اجل ايجاد سوق ملائمة للمصنعين والتجار في البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: