رمز الخبر: ۲۵۱۰۷
تأريخ النشر: 11:27 - 21 August 2010
عصرايران - وكالات - وجه مكتب المدعي الفدرالي الألماني التهمة رسمياً أمس الأول، إلى رجل أعمال إيراني بانتهاك الحظر على تصدير معدات ذات استخدام عسكري إلى إيران.

وكان الرجل الذي عرف عنه باسم محسن أ. (52 عاماً) اتهم في أبريل الماضي، في القضية ذاتها واسمه الكامل بحسب وسائل الإعلام الإيرانية محسن أفراسيابي. وأوضح مكتب المدعي الفدرالي أنه تم توسيع التهم الموجهة إليه وأنه سيحاكم في تاريخ غير محدد بمدينة دوسلدورف .

 كما وجهت التهمة رسميا إلى ألماني يدعى هاينز اولريش ك. (65 عاماً) في إطار القضية ذاتها المتعلقة بتصدير فرن حراري خاص في يوليو 2007 يبلغ سعره 850 ألف يورو ويتيح تصليب رؤوس صواريخ بالستية. وكانت وجهت التهمة في مارس الماضي إلى إيراني ثانٍ يدعى بهزاد س. (49 عاماً) وهو مهندس يحمل الجنسيتين الإيرانية والألمانية. ويعتقد أن السلطات الإيرانية كلفت محسن أ.

الذي يتولى إدارة شركة للأدوات والآلات، الحصول على الفرن، وجندت لمساعدته الدكتور بهزاد س. وقد سلم الفرن المدرج على لائحة السلع المحظورة، إلى طهران في يوليو 2007.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: