رمز الخبر: ۲۵۱۷۱
تأريخ النشر: 09:24 - 24 August 2010
      
عصر ایران - الشرق الأوسط - ذكرت صحيفة «ميلييت» التركية أمس الاثنين أن أنقرة قررت سحب إيران من الدول التي تطرح تهديدا على تركيا في وثيقتها السياسية الجديدة المتعلقة بالأمن القومي. وقالت الصحيفة إن مجلس الأمن القومي سيتبنى وثيقة بهذا المعنى خلال اجتماعه في أكتوبر (تشرين الأول) لن يذكر فيها أن إيران «تطرح تهديدا».

وإيران الدولة المجاورة لتركيا تشتبه الدول الغربية في أنها تسعى إلى امتلاك سلاح ذري تحت ستار برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه الأخيرة.

والوثيقة الجديدة التي تحل مكان أخرى صيغت في 2005 تشير إلى برنامج إيران النووي المثير للجدل، وتذكر بمبدأ الدبلوماسية التركية التي تدعو إلى شرق أوسط خال من الأسلحة النووية، في إشارة إلى إسرائيل. وأضافت الوثيقة أنه حتى إن لم تكن إيران ديمقراطية، فهي لا تسعى إلى «تصدير نظامها» الإسلامي إلى تركيا المسلمة لكن ذات النظام العلماني.

وأثارت تركيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، تساؤلات من قبل حلفائها حيال تعديل مواقفها ولا سيما من جانب الولايات المتحدة، عندما صوتت ضد فرض عقوبات جديدة على طهران تبناها مجلس الأمن الدولي في يونيو (حزيران).

 وتؤكد الحكومة الإسلامية المحافظة التي يتزعمها رجب طيب أردوغان أنها ما زالت متمسكة بالعلاقات مع الغرب، وتطرح نفسها على أنها قوة إقليمية تبحث عن أسواق جديدة في آسيا والشرق الأوسط.

وتخفض الوثيقة أيضا مستوى التهديد الذي تطرحه اليونان على تركيا بحسب الصحيفة. وهناك خلافات جدية بين البلدين في بحر إيجة الذي يفصلهما، لكن العلاقات بينهما تحسنت بفضل اتفاقات تعاون تجاري واقتصادي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: