رمز الخبر: ۲۵۱۹۵
تأريخ النشر: 15:27 - 24 August 2010
عصر ایران - ا ف ب - اعلنت الشركة السويدية لمستحضرات التجميل "اوريفلام" الاثنين ان السلطات الايرانية اغلقت مكاتبها في طهران واوقفت خمسة من موظفيها.

وقالت الشركة السويدية في بيان "ان السلطات اوقفت نشاطات اوريفلام في طهران واعتقلت ثلاثة اعضاء من طاقمها وكذلك مستشارين اثنين للمبيعات بدون كشف الاسباب".

لكن وسائل الاعلام الايرانية اشارت الى ان الاغلاق والتوقيفات قد تكون مرتبطة بشكوك حول عمليات احتيال.

وقال المدير المالي للشركة غابرييل بينيت لوكالة فرانس برس ان فرع اوريفلام في طهران "اغلق فجأة (الاحد) مع زيارة السلطات لمكاتبها".

واضاف "نعمل مع السفارة لنفهم ما الامر ونسعى لضمان الافراج" عن الموظفين، موضحا ان بينهم سويدي ومواطن اخر اجنبي.

واكد بينيت ان اوريفلام لم تتلق اي تفسير لكنه اعتبر ان تصرف السلطات الايرانية يمكن ان يكون مرتبطا بكيفية عمل اوريفلام".

واضاف "نبيع مستحضرات تجميل ونوفر لنحو 40 الف ايراني، غالبيتهم من النساء، امكانية كسب المال عبر البيع المباشر"، مشيرا الى ان التوقيفات يمكن ان تكون دليلا على تدهور المناخ بالنسبة للشركات في ايران.

وذكرت صحيفة كيهان الايرانية المحافظة ان مقر اوريفلام في طهران "فتش وختم بالشمع الاحمر" فيما اوقف "اربعة مسؤولين كبار متهمين ب250 الف حالة احتيال"، تقدر قيمتها الاجمالية ب70 مليار دولار (55 مليون يورو) في اطار احتيال عبر المبيعات الهرمية التي تعتمد على زيادة عدد المنضمين الجدد الى شبكة البيع.

ووصف بينيت الاشارة الى احتيال هرمي ب"المهزلة" لكنه رفض الادلاء باي تعليق اضافي بصدد هذه "الشائعات".

وقال "اننا نعمل بالطريقة نفسها في ايران وفي بقية العالم، في اكثر من 60 بلدا (...) ولا يمكن لمنظمة تعتمد المبيعات الهرمية ان تدير تجارة معروفة دوليا منذ اكثر من 40 سنة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: