رمز الخبر: ۲۵۲۱
ونوه الموء‌لف في مقدمه الطبعه الثانيه الي انكشاف ماهيه التيارات التكفيريه ودورها المشبوه والمخرب في الاساء‌ه الي‌الاسلام واهله مشيرا الي ظهور محطات وضاء‌ه علي مستوي الوعي ومراجعه الذات وتقييم الاخطاء السابقه في مختلف ارجاء العالم الاسلامي .
نزل الي اسواق المكتبات اللبنانيه والسوريه والعراقيه وغيرها ،الطبعه الثانيه من كتاب (زمن الحسين) للباحث والاعلامي حميد حلمي زاده .

ويعتمد هذا الكتاب منهجيه استنطاق ذكري عاشوراء التضحيه والفداء بقراء‌ه وعرض معطياتها وتجلياتها المعاصره حيث استفيد في ذلك من وجهات نظر كبار الشخصيات الدينيه والفكريه والسياسيه العربيه والاسلاميه علي اختلاف مذاهبهم ومشاربهم وتوجهاتهم ممن حاورهم الموء‌لف او تواصل معهم او ممن جمعتهم واياه ندوه مستديره ناقشت مكاسب النهضه الحسينيه المباركه وانجازاتها الرائعه والمستديمه.

ونوه الموء‌لف في مقدمه الطبعه الثانيه الي انكشاف ماهيه التيارات التكفيريه ودورها المشبوه والمخرب في الاساء‌ه الي‌الاسلام واهله مشيرا الي ظهور محطات وضاء‌ه علي مستوي الوعي ومراجعه الذات وتقييم الاخطاء السابقه في مختلف ارجاء العالم الاسلامي .

كما سلط الاضواء علي حاله التخبط والخيبه التي سيطرت علي الكيان الصهيوني جراء هزيمته المذله بايدي انصار الامام الحسين (عليه السلام) والسائرين علي نهجه في لبنان والمساعي الامريكيه الحثيثه لاعاده الاعتبار الي الولايات المتحده واسرائيل علي حد سواء نتيجه سلسله الاخفاقات التي واجهتها في الشرق الاوسط ولاسيما موء‌تمر انابلوليس .

واكد الكاتب الايراني علي ان التحول الايجابي الساري الان في كيان الامه الاسلاميه بعيدا عن الغلو والتطرف الاعمي هو الذي يحقق الاهداف‌العظمي والاصيله التي جاهد من اجلها الرسول الاعظم (ص) وآل البيت النبوي الشريف (ع) وعلي غرار الانطلاقه الخالده التي توجها سيد الشهداء الحسين بن علي (ع) بتضحيته الفذه يوم العاشر من محرم (‪ ۶۱‬للهجره) عندما واجه والثله الطاهره معه دوله الباطل وخطابها الجاهلي البغيض وسجل بدمه الزاكي اسطوره الدفاع الحقيقي عن‌الدين الاسلامي وحرماته ومقدساته .

يذكر انه صدر للكاتب حلمي زاده كتب ثلاثه باللغه العربيه وهي (ثوره الفقيه ودولته) و(حوارات الزمن العصيب) و(الامن الاسلامي ومستقبل الامه).

ويقع الكتاب في ‪ ۶۴۸‬صفحه بغلاف انيق وينطوي علي ‪ ۱۶‬محورا اغناها الموء‌لف بلقاء‌اته وحواراته مع اكثر من ‪ ۵۲‬شخصيه معروفه من ايران ولبنان وسوريا والعراق وفلسطين وباكستان والبحرين والمغرب وبريطانيا ومصر وافغانستان وتونس واليمن.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: