رمز الخبر: ۲۵۲۳۹
تأريخ النشر: 10:15 - 26 August 2010
عصرايران - أكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي اكبر صالحي، أن الاولوية لدى المنظمة هي لإكتشاف واستخراج اليورانيوم داخل البلاد، مشيرا الى وجود بوادر أمل في هذا المجال.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء، ان صالحي أوضح في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء، أمس الاربعاء، أنه تم حتى الآن إجراء مسح لثلث مساحة البلاد لإكتشاف اليورانيوم وسيتواصل حتى يشمل عموم البلاد، معربا عن أمله بأن تتمكن ايران في غضون ثماني سنوات من تأمين حاجتها من مادة اليورانيوم.

وصرح صالحي بأن نقل الوقود الى الجزء الاساسي للمفاعل سيستغرق 12 يوما وان نقل الوقود الى قلب المفاعل سيتم أواخر شهر أيلول/سبتمبر.

وردا على سؤال آخر حول موعد دخول كهرباء محطة بوشهر النووية الى الشبكة العامة للكهرباء في البلاد، توقع صالحي أن يتم الاحتفال بربط كهرباء محطة بوشهر النووية بالشبكة العامة في البلاد في شهر تشرين الثاني المقبل.

وحول جولة المفاوضات المقبلة بين ايران ومجموعة فيينا (امريكا، روسيا، فرنسا، والوكالة الدولية للطاقة الذرية) بشأن تبادل الوقود النووي، أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية أن ايران لم تتسلم من مجموعة فيينا رسالة رسمية إلا أن مدير عام الوكالة الدولية يسعى الى عقد اجتماع ومن المحتمل ان ينعقد في شهر ايلول/ سبتمبر المقبل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: