رمز الخبر: ۲۵۲۴
وفي هذه المراسم التي اقيمت في محل اقامه مفجر الثوره الاسلاميه في ايران في قريه نوفل لوشاتو اكد السفير الايراني في باريس علي آهني علي ضروره بذل الجهد لترسيخ انجازات الثوره والقيم الاسلاميه والاستقلال في البلاد.
احتفل حشد من الايرانيين المقيمين في فرنسا ومحبي الامام الخميني الراحل مساء الاحد في " نوفل لوشاتو " بالذكري السنويه ال‪ ۲۹‬لانتصار الثوره الاسلاميه في ايران.

وفي هذه المراسم التي اقيمت في محل اقامه مفجر الثوره الاسلاميه في ايران في قريه نوفل لوشاتو اكد السفير الايراني في باريس علي آهني علي ضروره بذل الجهد لترسيخ انجازات الثوره والقيم الاسلاميه والاستقلال في البلاد.

واعتبر آهني ان انتصار الثوره الاسلاميه في ايران لعب دورا موثرا في نضج المقاومه المعاديه للاستكبار في العالم والمنطقه وقال: بعد انتصار الثوره تغيرت الظروف في العالم وان الاستكبار قد واجه مشاكل جمه.

واضاف ان مقاومه الشعب الفلسطيني في غزه رغم فرض الحصار والضغوط الصهيونيه متواصله حتي انتصار الشعب الفلسطيني.

واشار الي الملف النووي السلمي الايراني وقال :يجب علي العالم ان يعترف بالقوه النوويه الايرانيه في اطار القوانين الدوليه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: