رمز الخبر: ۲۵۲۴۹
تأريخ النشر: 11:12 - 26 August 2010
عصرايران - اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي انه بالتعاون مع الشعب ستقطع ايدي المشاركين بالعقوبات التي جاءت بهدف ممارسة المزيد من الضغوط على ايران.

واضاف رحيمي في تصريحات ادلى بها على هامش تدشين مشروع اعماري في اسلام شهر < جنوبي طهران <، ان اميركا والكيان الصهيوني يريدان اعاقة الجمهورية الاسلامية الايرانية عن الاستمرار في مسيرة التقدم من خلال فرض عقوبات شديدة وقاسية.

ودعا اعداء ايران الى زيارتها، وقال انه يدعو هؤلاء الاشخاص الى زيارة طهران بمرافقة اسرهم واصدقائهم والتحدث مع المواطنين لكي تفتح عيونهم التي اصيبت بالعمى والخروج من الجهل. واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية ان البلاد ترحب بالعقوبات لانها تعتبر هذا الموضوع بمثابة فرصة لها.

وأوضح في ذات الوقت، انه في ظل هذه العقوبات تم تدشين احد اطول انابيب الغاز الطبيعي في البلاد يوم الثلاثاء، حيث يبلغ طول هذا الانبوب 907 كيلومترات بكلفة 17 الفا و300 مليار ريال (الدولار الاميركي يزيد قليلا على 10000 ريال)، وكذلك تم تدشين محطة بوشهر الذرية خلال الايام الماضية، ما يؤكد تنفيذ مشاريع كثيرة وضخمة في البلاد.

واردف، ان المسؤولين بصدد تغيير سلة العملات الاجنبية المعتمدة في البلاد وكذلك زيادة الاستثمارات في حقل بارس الجنوبي لكي تصل الى 290 الف مليار ريال، من اجل استمرار الجمهورية الاسلامية الايرانية في مسيرة الشموخ والتقدم.

ووصف تدشين المشاريع الدفاعية يوم الثلاثاء من قبل رئيس الجمهورية ووزير الدفاع بأنه يعد دفاعا عن كيان الجمهورية الاسلامية الايرانية والمباديء التي حملها الامام الخميني (رض).

واوضح، ان ايران فاقت سرعتها في التقدم العلمي 11 ضعف متوسط المعدل العالمي، وارتفعت صادراتها من 6 مليارات دولار الى 11 مليار دولار (غير النفطية) وان المسؤولين عازمون على تفضيل مشاريع الصادرات على الواردات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: