رمز الخبر: ۲۵۲۵
وفي هذه المراسم التي اقيمت من قبل علماء‌الدين السودانيين في مجمع الشهيد زبير الثقافي اجرت مجموعه من الفتيان السودانيين اناشيد توكد علي الصداقه والاخوه بين الشعبين الايراني و السوداني.
شارك المئات من الشعب السوداني يوم الاحد في احتفالات الذكري السنويه لانتصار الثوره الاسلاميه في ايران وذلك تزامنا مع تواجد رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " في هذه المراسم .

وفي هذه المراسم التي اقيمت من قبل علماء‌الدين السودانيين في مجمع الشهيد زبير الثقافي اجرت مجموعه من الفتيان السودانيين اناشيد توكد علي الصداقه والاخوه بين الشعبين الايراني و السوداني.

وقال رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني في هذه المراسم " نعتبر دوما السودان قاعده‌الاسلام الحقيقه وان الشعب السوداني هو الوحيد الذي بايع الامام الخميني موسس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه قبيل انتصار الثوره الاسلاميه .

واضاف ان الثوره الاسلاميه الايرانيه قد تحولت خلال العقود الثلاثه الماضيه من حادثه تاريخيه الي ثقافه.

واعتبر حداد عادل التطور الذي حصل بعد انتصار القوره الاسلاميه في ايران بانه يتعلق بمسلمي العالم سيما الشعب السوداني .

وفي السياق ذاته قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي في مراسم مماثله اقيمت من قبل الايرانيين المقيمين بالسودان بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الوقت الحاضر اكثر استقرارا وثباتا من‌اي وقت مضي .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: