رمز الخبر: ۲۵۲۵۴
تأريخ النشر: 11:20 - 26 August 2010
عصرايران - اعتبر وزير الاقتصاد والمالية، شمس الدين حسيني، ان سوق الأوراق المالية (البورصة) في ايران تواصل نموها، وان مؤشرها مايزال يواصل صعوده.

وأضاف حسيني، في تصريحات أدلى بها على هامش تفقده لمعرض (تجلي الخدمة)، ان عناصر مختلفة ساهمت في الرسم البياني التصاعدي لسوق الأوراق المالية بحيث كانت فوائد الشركات مرجوة خلال العام الماضي.

وأوضح، ان نسبة الأسعار الى العوائد تبين ان مؤشر بورصة طهران مايزال يمتلك امكانية الارتفاع. ولفت وزير الاقتصاد والمالية الى أن هناك أسباباً داخلية وخارجية كثيرة تترك تأثيرات في عملية ارتفاع مؤشر البورصة. فعلى سبيل المثال اذا اتخذت أسعار النفط منحى تصاعدياً، فان هذه القضية ستترك تأثيرات في الأرباح التي تحققها الشركات وارتفاع المؤشر.

واعتبر حسيني التقلبات في أسعار الفلزات الرئيسة في الأسواق العالمية أحد العناصر الأخرى التي تترك تأثيرات على مؤشر البورصة. وأضاف: ان التنوع في صناعات البورصة في سوق الأسهم الايرانية بمشاركة 40 قطاعاً صناعياً وقيمة السوق التي تبلغ 80 مليار دولار، أدى الى خفض تقلبات السوق ومجازفة المستثمرين بصورة تدريجية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: